عدد الضغطات : 25,490

العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > منتدى حروف وكلمات في الاردنيين jordan first > العشائر الاردنية والعربية واصولهم
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العشائر الاردنية والعربية واصولهم يختص بالانساب الاردنية ولعربية واصولهم

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2012, 07:39 AM   #1
مدير حروف الاردن
بداية الطموح


الصورة الرمزية عمر عناسوة
عمر عناسوة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 العمر : 30
 أخر زيارة : 04-22-2014 (01:55 PM)
 المشاركات : 121,819 [ + ]
 التقييم :  12003
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


من عَرَفَ الناس استراحَ
فلا يطربْ لمدحهم
ولا يجزعْ من ذمِّهم
لأنهم سريعو الرضا .. سريعو الغضبِ

والهوى يُحرِكُهم
 قـائـمـة الأوسـمـة
التكريم

لوني المفضل : Indianred

افتراضي عشيرة العجارمة, اصول عشيرة العجارمة , تاريخ عشيرة العجارمة , وزراء عشيرة العجارمة



عشيرة العجارمة, اصول عشيرة العجارمة , تاريخ عشيرة العجارمة , وزراء عشيرة العجارمة
عشيرة العجارمة, اصول عشيرة العجارمة , تاريخ عشيرة العجارمة , وزراء عشيرة العجارمة
عشيرة العجارمة, اصول عشيرة العجارمة , تاريخ عشيرة العجارمة , وزراء عشيرة العجارمة



عشيرة العجارمة

- مفلح العودة الله
- أحمد هليِّل
رواية: العجارمة بطنٌ من قبيلة بني طريف من جذام, من العرب القحطانية قدم جَدُّهم نوفل من العلا بالحجاز
وزراء عشيرة العجارمه
مفلح العودة الله
شارك السيد مفلح العودة الله العجارمه في الحكومة العسكرية برئاسة الزعيم محمد داود وزيراً للداخلية للشؤون البلديه والقروية , وكان في حينه برتبة رائد في القوات المسلَّحة , وشغلَ نفس المنصب في حكومة الرئيس أحمد طوقان المشكَّلة في 28/10/1970 م .
أحمد هليل
شغلَ الدكتور الشيخ أحمد هليِّل منصبَ وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في تعديلٍ جرى في 27/9/2000م على حكومة المهندس علي أبو الراغب المشكَّلة في 19/6/2000م , ثُمَّ عاد وشغِل نفس المنصب في حكومة المهندس أبو الراغب المشكَّلة في 14/1/2002م , ثم في حكومة الرئيس فيصل الفايز المشكَّلة في 25/10/2003م .
والأرجح أن الوزير الدكتور الشيخ أحمد هليِّل ينتمي إلى عشيرة الهليِّل من عشيرة المساعفة من تجمُّع عشائر العجارمه.
نسب قبيلة العجارمة
تقولُ رواية أوردها كتاب (قاموس العشائر في الأردن و فلسطين) إنَّ عشيرة العجارمة تعود في جذورها إلى قبيلة مطير النجدية.
وأوردَ فريدريك.ج.بيك في كتابه(تاريخ شرقي الأردن و قبائلها) رواية عن القلقشندي والسويدي تقولُ إنَّ العجارمة ( بني عجرمة ) هم بطنٌ من قبيلة بني طريف من جِّذام , و ينسبُ بيك إلى بعض شيوخ العجارمة قولهم إنَّ جَدَّهم نوفل العجرمي قدم من العلا في شمال الحجاز .
وتقولُ رواية إن عشيرة العجارمة يلتقون مع عشيرة المطيريين في الأنساب لقبيلة مطر النجدية, كما يلتقون في نفس الأصول مع عشيرة الحرافيش في سوريا و هم بطن من خزاعة .
وتقول رواية أُخرى أَوردها فريدريك. ج. بيك إن شقيقين أحدهما اسمه عوَّاد و الآخر اسمه لحيان ارتحلوا من الطفيلة إلى منطقة البلقاء , وإنَّ عوَّاداً تزوج فتاةٍ من العجارمةِ وتشكَّلت من أعقابه عشيرة اليسفة نسبة إلى يوسف جَدِّ عوَّاد , ويقال لهم أيضاً عشيرة الشهوان , وقد ارتحل أحد أبناء عشيرة اليسفة ( الشهوان ) إلى الجولان بسوريا وتشكَّلت من أعقابه عشيرة عجارمة السلُّوم .
وتقولُ رواية إن عشيرة العجارمة تضمُّ إلى جانب عشيرتي المطيريين والحراشيف عشيرةَ النوادفه وتُعرف أيضاً باسم السواعير في منطقة البلقاء , وجَدُّهم هو نوفل العجرمي , ويذكرُ كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) أنهم من أقدم عشائر البلقاء.
وتلتقي عشيرةُ السواعير من العجارمة في جذورها مع عشيرة القديسات بفرعيها في القدس بفلسطين وفي بلدة سوم في شمال الأردن ومع الشريقيين والجهران في البنيات وفي حسبان , ومع عشيرة العفاشات في أم الكندم والإمشقر.
وذكرَ الرحَّالةُ العربي الشهير ابن بطوطه أنه رافق في بداية شهر شوال 726ه¯ (1325م) قافلة للحجاج انطلقت من دمشق , وذكر أن مجموعة من البدو من عرب قبيلة العجارمة كانوا في القافلة , وذكر أن أميرهم محمد بن رافي كان يتمتع باحترام وشهرة واسعة بين الأمراء.
ويذكرُ الباحث سلامه النحَّاس في كتابه (تاريخ مأدبا الحديث) أن عشيرة العجارمه اشتقَّت اسمها من نوفل العجرمي الذي قدم من العلا في الحجاز , وذكر أن العجارمة تتكون من تجمُّعِ عدَّةِ عشائر من أُصولٍ مختلفةٍ , وينقلُ النحَّاسُ عن القلقشندي والسويدي أن الفرع الرئيسي من العجارمة ينحدرُ من نوفل العجرمي من قبيلة جضم من اليمن.
ويذكرُ كتاب (مقدَّمة لدراسة العشائر الأردنية) لمؤلفه الدكتور أحمد عويدي العبَّادي أن عشائر العجارمة تتألَّف من عدَّةِ فروعٍ هي اليسفة والحرافيش والمساعفه والمناعسة والشريقيين والسواعير والعفيشات والمرعي , وكلُّ فرعٍ من هذه الفروع يشتمل عدَّةَ عشائر.
وفي الجزء الرابع من كتابه (معلمة للتراث الاردني) يذكر الأديبُ المؤرِّخُ روكس بن زائد العُزيزي أنَّ العجارمة ينحدرون من قبيلة مطير النجدية ,وأن أعقاب جَّدِّهم المؤسس كانوا يُسمُّون بالمطريين نسبة إلى قبيلة مطير ,ويتوزَّعُ العجارمة إلى الاقسام التالية :
1- عشيرة الحرافيش : ويقال إنهم من عرب أُمراء الحرافشة في سوريا ,وإنهم ارتحلوا إلى الأُردن ونزلوا عند العجارمة فعُدُّوا منهم .
2- عشيرة الشهوان : أو ألِيْسِفَة نسبة إلى جَدِّهم يوسف, وهم أصلاً من الطفيلة حيث لا يزال أقاربهم يُعرفون باسم اليسفة, وقد نزح أحد أفراد العشيرة واسمه سلوم إلى الجولان بسوريا ومن أعقابه تشكَّلت عشيرة العجارمة السلوم.
3- عشيرة النوافعة أو السواعير: وهم من نسلِ نوفل العجرمي ويُعتبرون من أقدم عشائر البلقاء, وعُرفوا بالسواعير لأنهم أقاموا عند رجم الساعور, أما اسم النوافعة فعُرفوا به نسبة إلى أحد أجدادِهم, ويُرجِّحُ العُزيزي أن اسم جَدِّهم كان نوفل وأنهم كانوا يُسمَّون بالنوافلة ولكن هذا الاسم حُرف إلى النوافعة, ويشيرُ العُزيزي إلى انضمام عشائر أخرى إلى عشيرة النوافعة أو السواعير منها الأقديسان (نسبة إلى القدس) ولهم أقرباء في بلدة سوم وعجلون يعرفون بنفس الإسم الإقديسات (أبو قديس).
4- عشيرة الشريقيين والجهران: ويُقالُ إن إمرأتين من قبيلة السرحان نجتا من غزوٍ بعد مقتل زوجيهما وكانتا حاملين ,فسُمِّيَ أعقابُ إحداهن بالشريقيين لكون أُمِّه جاءت من الشرق ,وسُمِّيَ أعقابُ الأُخرى بالجهران لان عيني وليدِها كان فيهما جهرٌ (ضعفُ بصر)
5- عشيرة العفاشات (الأعفاشات): وينقسمون إلى ثلاثةِ اقسامٍ هي :
1- الخراربة ,وسُمُّوا بالخراربة لأنَّ جَدَّهم المؤسس التجأ في إحدى النزاعات إلى شجرة خرُّوب فدُعي بأبي خرُّوب ,وعُرف أعقابه بالخراربة .
2- الصرارية (هكذا وردت) في الكرك الذين يذكرُ العُزيزي أنَّ جَدَّهم هرب ناجيا بنفسه من ظلم أمير خربة سويمة .
3- العفاشات ,وجَدُّهم العفَّاش ويذكر العُزيزي أنه ربما عُرف باسم عفَّاش لكثرةِ ما كان يغنمُ في الغزوات من العفش (الأثاث) , ويُرجِّحُ العُزيزي أن يكون اسمه هو عفَّاش في الأصل لأنَّ البدو لا يُطلقون على أثاثهم العفش وانَما الوهد , ولكنَّ كتاب (تاريخ مادبا الحديث) لمؤلفه الباحث سامي سلامة النحاس يشير إلى أنَّ جَدَّ العفاشات عُرف باسم عفاش لأنه فقدَ كلَّ أملاكه (عفشه) عندما وقع في قبضة خصوم له .
ويشيرُ فردريك .ج. بيك في كتابه(تاريخ شرقي الاردن وقبائلها) الى أنَّ عشائر العفاشات والخراربة والصرايرة يلتقون في جَدٍ واحدٍ حيث تشكَّلت هذه العشائر من أعقاب ثلاثة أشقَّاء اضُطروا لمغادرة مكان سكنهم في منطقة ناعور فرارا من أمير خربة سويمة , فنزل أحدهم عند عشيرة الزيادات من قبيلة عبَّاد ويُعرفُ أعقابه بالخراربة لأنه كان قد التجأ إلى شجرة خرُّوب فدُعي بأبي خرُّوب ,والتجأ الشقيق الآخر الى الكرك ومن أعقابه تشكَّلت عشيرة الصرايرة , وبقي الشقيق الثالث في منطقة ناعور ولُقِّب بعفَّاش لكثرة ما كان يغنم من أثاث الخصوم في الغزوات.
ويوردُ كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنَّا عمَّاري أسماء أربعة عشائر تحمل اسم العجارمة على النحو التالي:
1- عشيرة العجارمة: من عشائر الأردن وهي فصيلٌ من عشيرة القطيفات من الجوابرة ويسكنون في الطفيلة.
2- عشيرة العجارمة: من عشائر فلسطين من ثلث العجارمة, ويتألفون من فخذ زبن ويقال لهم الزبون وأبو حسين والسلاق أبو موسى (الموسة) والخواجا والمشينة (الخواجات), ويتبعهم أبو غزالة ومعوَّض وفخذ الخواجا واعليوة وطه حسين ويونس حسن ودار غانم ومحمد أحمد ومساكنهم في بلدة عجور بمنطقة الخليل.
3- عشيرة العجارمة: من عشائر فلسطين ويُنسبون إلى عرب أبو كشك في بلدة ابو كشك.
4¯ عشيرة العجارمة: من قبائل الأردن, ويقول كبارهم إنهم ينتسبون إلى قبيلة مطير النجدية, وينقسمون إلى عدَّةِ عشائر هي الحرافيش والشهوان أو اليسفة والنوافعة أو السواعير (وهم من أقدم عشائر البلقاء وجَدُّهم المؤسس هو نوفل العجرمي), والشريقيين والجهران والعفاشات (ومنهم عشائر الخراربة والصرارية وعفَّاش), وينضمُّ إلى السواعير فرقة تُسمَّى القديسات (أبو قديس) في القدس وبلدة سوم في شمال الأردن.
ويوردُ كتابُ (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب اسمي عشيرتين تحملان اسم العجارمة في النقب وعجور بفلسطين, كما يورد أسماء أربع عشائر تحمل اسم العجرمي في المغازي وغزَّة ورفح والنقب, ولا يتطرق إلى الحديث عن وجود أو عدم وجود صلات قربى فيما بينها أو بينها وبين عشائر قبيلة العجارمة في الأردن.
ويتحدثُ الدكتور أحمد عويدي العبَّادي في كتابه (العشائر الأردنية- الأرض والإنسان والتاريخ- الجزء الأول) عن فصيلٍ من العجارمة هو عشائر الروضة- العجارمة وتتوزع إلى تجمُّعين هما:
1- عشائر المساعفة: وتتألف من عشائر الساري والمفلح والجمعة والهليل.
2- عشائر الدويسات: وتتألف من عشائر الحسامية والزَّوغة والعيادة.
وكانت بلدة الروضة التي تسكن فيها هذه العشائر تُسمَّى سابقاً أم القنافذ لكثرة ما كان فيها من القنافذ, وعندما زارها في عام 1970م الأمير الحسن بن طلال وكان ولياً للعهد أمرَ بتغيير اسمها من أم القنافذ إلى الروضة بعد ما أُعجب بكرومها وخصوبة أرضها وعذوبة مياهها.
ويُعزِّزُ كتاب (العشائر الأردنية والفلسطينية ووشائج القربى بينها) لمؤلفه الباحث أحمد أبو خوصه رواية القلقشندي والسويدي التي تنسبُ العجارمة إلى قبيلة طريف وهي بطنٌ من بطون قبيلة جذام, ويذكر أبو خوصة أن قبيلة العجارمة تضم عشائر السواعير والعفاشات والشهوان (اليوسف) والحرافيش والمطريين.
ويوردُ كتابُ (تاريخ مادبا الحديث) لمؤلفه الباحث سامي سلامة النحَّاس الروايةَ التي تقول إنَّ جَدَّ العجارمة نوفل العجرمي قدم من العلا في الحجاز وإن نسبه ينتهي إلى قبيلة جضم في اليمن.
ويذكرُ النحَّاس أن ابن بطوطة (1303م-1377م) ذكر في يومياته عن رحلاته في البلاد العربية أنه رافق قافلة للحجاج من دمشق في شهر شوال من عام 726ه¯ (1325م) وكان في القافلة مجموعة من البدو يدعون العجارمة ويُدعى أميرهم محمد بن رافي.
ويذكرُ النَّحاس أن عشيرة الحرافيش من العجارمة تنحدر من قبيلة الأمير حرفوش التي كانت تسكن في منطقة بعلبك في لبنان وأن هذه القبيلة تفرقت بعد مقتل شيخها سلمان بن حرفوش وتزوَّج أحد رجالها إمرأة من العجارمة.
ويشيرُ النحَّاس إلى أن عشيرة الرحيِّل وهي إحدى عشائر السواعير من العجارمة تنحدر من قبيلة المهيدات, ويشير إلى أن عشيرة الشهوان (اليواسفة) هم من أعقاب شقيقين هما لهيان (لحيان في رواية فريدريك بيك ) , وعوَّاد كانا قد ارتحلا من الطفيلة مع أبيهما يوسف الذي أخذت العشيرة اسمها (اليواسفة) منه.
ويعزِّز كتاب (الصفوة - جوهرة الأنساب - الأردن) لمؤلفه النسَّابة المحامي طلال بن الشيخ حسين البطاينة الرواية التي تشير إلى أن عشائر العجارمة قدموا من الجزيرة العربية ونزلوا في الكرك والطفيلة , ثمَّ انتقلوا إلى البلقاء واستقروا في مرج الحمام وناعور والعدسية وما حولها , وبقي فريق منهم في الطفيلة التحقوا بالجوابرة , ورحل فريق منهم إلى منطقة الخليل وسكنوا مكانا سمِّي باسمهم عجور إختصارا من العجارمة ,, والتحق فريق منهم بعرب أبو كشك . ويذكر البطاينة أن العجارمة يتفرعون إلى الفروع التالية : الحرافيش - الشهوان , ويقال لهم اليسفة , ولهم أقارب في الطفيلة هم العجارمة مع , ومن اليسفة رحل فرع إلى الجولان بسوريا يقال له سلوم وذريته تعرف بعجارمة سلوم الجوابرة .
ومن العجارمة النوافعة , ويقال لهم النوافلة, وأطلق عليهم السواعيرلأنهم نزلوا رجم الساعور, وهم من نسل نوفل العجرمي, وانضم للسواعير الفرق التالية:القداسية الذين قدموا من القدس بفلسطين, والشريقيين -الجهران-, والعفاشات وهم الخراربة والعفاش ومنازلهم في أم الكندم والإشيقر ( الإمشقر), ومن العفاشات عشيرة الصرايرة في الكرك, ويرجع العجارمة في أصولهم إلى بني طريف من جذام من بني عقبة من العرب القحطانية.
رواية: العجارمة من قبيلة مطير النجدية, وجدُّهم المؤسس هو نوفل العجرمي
العجارمة من أقدم عشائر البلقاء , قدموا من الحجاز إلى الكرك والطفيلة , ثمَّ انتقلوا إلى البلقاء
صرايرة الكرك , وقديسات القدس وسوم,
يلتقون بصلة القربى مع العجارمة
العجارمة يتوزعون على عشائر الحرافيش, والشهوان (اليسفة),
والنوافع (السواعير) والشريقيين, والجهران والعفاشات







 
 توقيع : عمر عناسوة

إننا نحترم تلك اللحظة التي حملتك على أجنحة
الصدفة لدخول موقعنا وعزاؤنا أنك لن تعود خالي الوفاض آملين

أن تنتقل كالنسمة الحبلى بالرذاذ بين أزهار الياسمين لا لكي تقطف منها
ما يروق لك فحسب بل لكي تسكب من قوارير عطرك فضاءات من الأريج يحلق

فيها كل من امتلك جناحا وإن كنت قد بيت النية في الولوج إلى موقعنا فإننا عمدنا
إلى اختيار صفوة ما يرضيك وإن كانت غايتنا أن ندرك بحر نهايات طموحك
فعزاؤنا أننا نسبح في البدايات فساهم معنا في اقتراحاتك وإبداعاتك
وحسب أي مقدرة لديك نحترمها أو تحلّ بالمزيد من الصبر
وراقبنا كي نخطو معاً على الطريق القويم



دعوه منك تكسبني حسنه فلا تبخل علي بها
مواضيع : عمر عناسوة



رد مع اقتباس
قديم 01-07-2012, 12:58 PM   #2
ادارة حروف الاردن
إِقتُلني ولا تَخذُلني!


الصورة الرمزية الملكة
الملكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3814
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 العمر : 20
 أخر زيارة : 03-24-2013 (05:32 PM)
 المشاركات : 21,351 [ + ]
 التقييم :  453
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black

افتراضي



كل الشكر لك على التعريف بالعشيرة
يسلموو على آلـمـ ع ـلوم ـآآت
ما ننحرم من مواضيعك المميزه
الله يعطيك العافيه

لـِ روح ـك الـنـقـآء ..~



 
 توقيع : الملكة

حدث أن أحببتْ
لكنني حرّمت بعدهآ أن أدوسَ أرض العشقْ!


رد مع اقتباس
قديم 01-07-2012, 05:02 PM   #3
نائب المدير العام


الصورة الرمزية عاصفة
عاصفة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5143
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 العمر : 15
 أخر زيارة : 04-22-2014 (05:17 PM)
 المشاركات : 75,476 [ + ]
 التقييم :  173
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black

افتراضي



يسلمو يا غلا ع المواضيع
يعطيك الف عافيه ع جهودكـ
دمت بهدا التميز
احسنت الانتقاء
ننتظر القادم بشوق
لسموكـ ياآسمين فواآح .



 
 توقيع : عاصفة

وُفيَ غَيآبُك آتَنفسُ بُقايُآ ذَكرُيآتنَا فَ آخَتنقُ
شَوقًا </3
مواضيع : عاصفة



رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 04:27 AM   #4
كاتب جديد


الصورة الرمزية فارس العريمي
فارس العريمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7099
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 02-29-2012 (04:27 AM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي تاريخ قبيلة العجارمة



تحياتي للكاتب العناسوه انا متحفظ لبعض ما كتبت

بسم الله الرحمن الرحيم

المختصر المفيد
في
تاريخ قبيلة العجارمة الأكيد
تعقيب وتصويب
على ما جاء في معجم العشائر الأردنية
عن
انساب قبيلة العجارمة
لمؤلفه
رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية الأسبق
العين
عبد الرءوف سالم النهار الروابدة


بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع : تعقيب وتصويب على ما جاء بكتابكم معجم العشائر الأردنية عن قبيلة العجارمة .
دولة الرئيس : لاادري ما إذا كان الأمر , من حسن طالعي , أم من سوء حظي , أن يقع بين يديّ العدد الصادر من جريدة الدستور الغراء في يوم الاثنين 8 ربيع الأول لعام 1431هجريا , الموافق22شباط 2010م . والذي أثناء تصفحي له , جلب انتباهي عنوان بالخط الأبيض (معجم العشائر الأردنية للعين للروابدة ) وبصراحة الذي جعلني أُركْزُ أكثر آخر العنوان ( للعين للروابدة ), وكأني بالكاتب لم يدقق تقديمه , فجاء هذا الخطاء المطبعي نذيرا وبلسان (علم الأنساب) ليقول لي تجاوز عن هذا الخطاء البسيط , بل انظر إلي الخطاء الذي سبقه من العنوان ( معجم العشائر الأردنية) أليس من الأجدر أن يكون العنوان ( معجم القبائل الأردنية) ؟ وانه من الغبن أن تصنف قبائلكم بطبقة أدنى مما تستحق من التصنيف أيها الأردنيين ؟ . إلا أذا كان قصد الكاتب اظفاء صفة العروبية على كل العشائر التي من غير العرب , لأن من يسكن الأردن خليط من العشائر من شتى المنابت والأصول..... فعدلت جلستي على كرسي المكتب , وفي داخلي اهتمام أكثر لأن أقراء هذا المقال , الذي استهواني مضمونه , قرأته عدة مرات وخرجت بتصميم لا بد من الإطلاع على هذا المعجم , فطفقت ابحث عنه في الأيام التي تلت , إلي أن عثرت عليه في مكتبة عبد الحميد شومان , طلبت من المسئولة في المكتبة آن أستعيره فاعتذرت وقالت : أن هذا الكتاب ( مرجع) لا يمكن إعارته , فقدرت موقفي فورا وقلت بنفسي اطّلع عليه هنا في القاعة , وسأستْكشفُ قيمة هذا المعجم بما كُتب به عن العجارمة , لأن أهل مكة أدرى بشعابها , جلست مع الكتاب وبدأت اقلب صفحاته , فوجدت ضالتي وهي على الصفحات ذوات الأرقام (362 ,363 ,364, 365 والصفحة الأخيرة رقم 385 ) وهن الصفحات التي حررها المؤلف بما يتعلق بالتوثيق عن قبيلة العجارمة وبنظرة سريعة قرأت المكتوب من عنوانه , وأصدرت حكمي عليه بأن نهضت وقصدت آلة التصوير لأخذ نسخة عن الصفحات أعلاه , وبناء على ما في بطونها من معلومات جانبها الصواب سيكون تعقيبي . مع خيبة أملي بمن يكتبون بعلم الأنساب في هذه الأيام وسطحية أبحاثهم.
على كلٍ ليس هذا بيت القصيد , بيت القصيد هو إن كثيراً من كُتْابنا في هذا الزمن وأخص بالذكر منهم الموسرين ماليا , يلجأ ون للقيام ببعض الأعمال المختلفة , والتي عادة ماتثير جدلا بين أوساط المجتمع , والدافع لها أما للشهرة أو لغاية في نفس أيوب , والتي اجزم هنا أن لها ضرر و مساس بحياة الناس حاضرا ومستقبلا وبالأخص إذا كانت وثائقية كما هو الحال وعلى سبيل المثال لا الحصر كتاب معجم العشائر الأردنية , موضوع تعقيبنا هذا , الذي المس فيه اجتهاد الكاتب ببحثه , واحتمال الخطاء والصواب وارد بلا شك , لكن بهذا الحجم فهو غير مقبول أبدا , فدولة الرئيس لا يشق له غبار بفن السياسة والصيدلة وقوة الحجة والمنطق , لكن بعلم الأنساب عمله هذا الذي قدمه لنا , لا يرتقي بالمستوى الذي تعودنا عليه من انجازات دولة الرئيس , وكما أبين للقراء الكرام إن ما أعرضه بهذا التعقيب هو بما يخص التوثيق لقبيلة العجارمة من المعجم . أما الغير فلكل قبيلة أبنائها يصححون ما يجدوه مخالفا لواقع حالهم , ولتكن دعوة مني لكل حملة الأقلام , وأهل المعرفة بهذا العلم أن يساندوا دولة الرئيس بمشروع معجمه الرائد بمعناه , حتى يصار إلي تنقيح وتدقيق المعجم بالطبعات التالية لتوثيق تاريخ قبائل الأردن الحقيقي , خدمة لأبنائنا وأحفادنا , وتسليحهم بمعرفة حقيقية عن أنسابهم التي بها يزدادوا قوة ومنعة بعصبتهم الواحدة الأكيدة , وليواجهوا الظروف والمتغيرات الصعبة المتوقع مواجهتها والتي قد لاتكون بعيدة . إن المعرفة التي أوجزها لنا باحثنا عن قبيلة العجارمة , غير شاملة ولا كاملة بل تخللها كثير من المثالب , و بصراحة عندي شك بان دولة الرئيس الذي وقته ليس من ملكه الخاص , لن يستطيع التوفيق بين العمل العام , وبين متاعب البحث والتوثيق وفي علم كعلم الأنساب ,اعتقادي الأول : انه قضى زمن طويل وهو يستغل جزء من أوقات راحته ويكتب لنا بهذا الموضوع وهو على عجلة من أمره , وبدون تدقيق أو تمحيص للمعلومات المطروحة أو المدونة لديه , فكثرت المغالطات التي كان يمكن تلاشيها لو أعيد النظر بها مرّة واحدة , ومن أراد الدليل على مدى صحة ما أقول فليرجع إلي المعجم ويبحث عن ما يخص قبيلته أو عشيرته , واعتقادي الثاني : إن دولة الرئيس اتبع طرق بعض الذين يستأجرون بمالهم وسلطتهم من يتكسب بهذه المهنة والذين لاتهمهم الحقائق بقدر مايهمهم المال , ولأنهم لن يتحملوا وزر مايكتبون لتسترهم بغيرهم

1



فتخرج أعمالهم بأسماء مستخدميهم , وِتُلمعْ للعامة وتؤخذ على أنها عمل شامل , يستحق القراءة والاقتناء ولن
يكون هناك سبيل إلى الاستغناء عنها لكل باحث في هذا الحقل أو ذاك , وبخاصة في مجال البحث الأكاديمي , كما
أورد الأخ الكاتب الذي قدم لنا هذا الكتاب والذي أود أن أقول بحقه : أن معرفته بعلم الأنساب لا تتجاوز السمعة
به فكيف أجاز لنفسه الإفتاء به ؟ ورب ضارة نافعة فما كتبه استطاع به أن يحثني ويدفعني على أن ابحث عن هذا الكتاب وأطلِعُ على ما به من علم . لعل وعسى استفيد شيئا جديدا منه لكونه كما أقنعني الكاتب لهذا المقال ( انه لا سبيل لكل باحث في هذا الحقل من العلم من الإطلاع عليه واقتنائه ) فاستهواني العرض و لحاجتي الماسة له في هذا الوقت كوني لا ادّخر جهدا في البحث عن تأريخ قبيلتي , قبيلة العجارمة التي أوثق لها منذ زمن ليس بالقصير, لأدحض وصمات كتابات الكولونيل فردريك صاحب كتاب تأريخ شرق الأردن وقبائلها احد معلمي مدرسة ( فرق تسد) والتي أصبحت ( أي كتاباته ) فيما بعد دستورا وقبلة لكل من أراد أن يدلي بدلوه ببحر هذا العلم , ويرخي عضلاته ويكسب الغنيمة من بحر ذلك الصهيوني في علم الأنساب , الذي كان همّه الأول والأخير تفريقنا , وتهيئة الأجواء لبني قومه بني صهيون حتى يسلبونا أرادتنا , من خلال الضرب على وتر حساس , هذا فلان في بيته المشيخة , وذاك شيخ وأولئك شيوخ , وهولاء جاءا من جهة كذا وأولئك من الجنوب أو الشمال فصدق البعض منا أكاذيب الغزاة فتفرقوا كالأغنام كُلٍ يغني على ليلاه بأمجادهم التي حُقِنوا بها , لينطبق عليهم ما قالته العرب : إذا تفرقت الأغنام قادتها العنزة الجربأ , والمؤلم حقاً إن كُتابنا ومُفكرينا بهذا العصر, جعلوا من تلك الكتابات مُسلمات لايمكن التفكير بغيرها , ولم يكلفوا أنفسهم عناء البحث ليصلوا إلي الحقيقة التي بها جلاء الأمور , وصلاح الأمة وتصديقاً لقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز [ كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ] صدق الله العظيم , بل سلكوا طريق الخداع التي عبّدها أولئك الغزاة , فكان لهم ما أرادوا بعدما وجدونا نكمل رسالتهم وذلك بترديد تلك المزامير المدسوسة . فاستباحوا بعد حين حرمة الأهل والأرض , وفرقونا ممالك وجمهوريات وإمارات ومشيخات , والويل لمن قال لهم لا , والأحداث التي تعيشها أمة العرب هذه الأيام من أبلغ الشواهد على ذلك الاستعباد .
.لقد قرأت ما كتبه دولة الرئيس ويا سوء ماقرأ ت , انه لم يأتي بجديد فما قاله هو نقلاً عن فردريك , وكلوب ومن أمثالهم , وآخرين, ويقيني المطلق مصدر معلومات هذا المعجم من أولئك بالتحديد بالإضافة إلي انه من الممكن في تعليله نقل عن شيخٍ خَرِفٍ التقاه , أو جاهل زَهفَ بكذبِ فتبناه , فلا حول ولا قوة الأ بالله . أنا لاتهمني أعداد المراجع التي تم الرجوع إليها من قبل الكاتب ولا أسمائها , ولا عدد الصفحات التي خرج بها الكتاب , بقدر ما يهمني المضمون الصحيح المؤكد وبواقع الحال .
أما تصحيحي للمغالطات بنسب العجارمة التي وردت بمتن ما حررّه دولة الرئيس , صممت على أن أرد علي كل كلمة , لعل وعسى يعود لها مرة أخرى دولته , ومعه قلم رصاص ومحّاية , ليصححها بنفسه ويبرئ ذمته بما ألحقه بالعجارمة من تشويه ودس بنسبهم , والذي اعتقد جازما انه كان بغير قصد , لارتباطه بهم بعلاقات دم ومصاهرة , أو يوعز لمن أقحمه بهذه المساءلة أن يستدرك أمره , ويعالج خطأه . وليعلم كل من تحدثه نفسه بالأساة الي العجارمة من قريب أو بعيد , ما كل مرّه تسلم ألجرّه , فالعجارمه علمٌ لايمكن تجاهله والتشويش عليه , والعجرمي من اسمه اللغوي : الرجل الشديد القوي , وليس الغليظ الجافي , وصدق من قال : ( يا ويل الخال من رمح الأبناخي ) وأتمنى من الجميع أن يفهم هذا المعنى , واستميح القارئ الكريم عذرا إذا أطلت عليه لأنني لم ابدأ لغاية الآن بالتصويب والذي سيكون تضمين المغالطات التي سقطت إن جاز لي هذا التعبير في تعقيبي لأنني لم أجد ألطف منه في قاموسي , وأضع مكانها الحقائق ما استطعت حسب معرفتي ولا أدّعي الكمال وهنا أتوجه الي أهلي وعشيرتي وأبناء قبيلتي العجارمة , فإن وجدوا عندي أيُ خطأ أو سهوا أو عدم ذكر اسم عشيرة غاب عني بغير قصد ليذكرني ويصوبوني الي الحق وبكل تقدير علماً إنني اعرف الفروع من أمهات الفروع التي أوردتها كما أوردها مؤرخنا الفاضل للاختصار , وأن كفيتهُم بالرد فليعينوني .
التعقيب والتصويب

بدأ دولة الرئيس حديثه عن العجارمة وهنا للأمانة التاريخية انقلها حرفيا وحتى لا يعاتبني أحد من العجارمة لغايةٍ لا أعرفها , ويتهموني بالتجني علي هذا الرجل , لاحتمال إن احدهم زوّده بمعلومات غير دقيقة ليظهر أمامه بمظهر صاحب معرفة بأصول العشائر , إلا انه (أي دولته) كتب ووثق باسمه : ( تجمع قبلي من حلف البلقاوية تزعموا منطقة البلقاء فترة من الزمن إلي أن ظهرت قبيلة المهداوي وانتزعت الزعامة منهم فانضموا لتجمعها وبعد آن قضى العدوان على زعامة المهداوية تحالفوا معهم . ينضم تحت لواء هذه القبيلة العديد من العشائر من أصول متعددة ..................... ) الي هنا .



2

التعقيب : العجارمة

المعلومات التي أوردها دولة الرئيس هي منقولة عن الكولونيل فردريك السيئ الصيت من كتابه تاريخ شرق الأردن وقبائلها , انظر الصفحة 232 السطر الثامن والتاسع والعاشر , انظر الصفحة 369 السطر الثالث من ذلك الكتاب .

التصويب : العجارمة


العجارمة : قبيلة عدنانية ذات عصبية , وتلتقي بالعصبة في كل بطونها في مضر بن معد بن عدنان وهي ذات حسب ونسب , تحدّرت من جذام الذي رحل عن مضر إلي اليمن وجاور قحطان , وعُدَّ منهم غلطا والدليل على ذلك قول الشاعر المعروف الكميت : ( وما نعاء جذاماً بغير موت ولا قتل ولكن فراقا للدعائم والأصل )
وجذام عدناني وما قاله جنادة بن خشرم ألجذامي في نسبه :
( وما قحطان لي بأبٍ وأم ٍ ولا تصطادني شُبه الضلال )
( وليس إليهم نسبي ولكن معدياَ وجدت أبي وخالي )
قال دولة الرئيس عن العجارمة : ( إنهم تجمع قبلي من حلف البلقاوية ) وأنا أتمنى على الرئيس أن يعود لعلم الأنساب ويدرس قواعده وأصوله , وما هي الأمور التي يحتاج إليها الباحث في هذا العلم , للإحاطة بهذه القواعد من العلم ليُصار الي العمل بها , وتطبيق هذه القواعد والأسس التي وضعت من قبل آهل المعرفة به , ليفرق عندما يوثق للأجيال القادمة بين معنى عشيرة ومعنى قبيلة , ولا أجد تفسيرا لتجمع قبلي من حلف البلقاوية وأنا لن اقبل التبرير من دولته إذا قال : انه ليس ذنبي , وإنما ذنب الذي كتب بهذا المعنى الذي أخذت أو نقلت عنه أما قضية التحالفات والانضمام الي هذا أو ذاك غير مقبولة بتاتا , فلو كلفنا أنفسنا عناء البحث قليلا لوجدنا إن بني مهدي من جذام العجارمة من جذام , وكذلك بنو ظفر( العدوان) من جذام , فكيف هذا تحالف معه ؟ وذاك انضمام ..... ؟. للعلم والكلام للقلقشندى من كتابه قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان الصفحة رقم (66) والذي اختلف معه في أن بني مهدي من عذره وإنما بني مهدي هم البطن السابع من جذام من أبناء بني طريف بن سويد بن حرام بن جذام , ومنازلهم في البلقاء من بلاد الشام , وهم بطون كثيرة وأفخاذ متسعة ومن بطونها المشهورة المشاطبة , الذي تفرع منه( أي بطن المشاطبة) ما يقارب من عشرين فخذا , ومن هذه الأفخاذ فخذ بنو عجرمة .
.ثم يتابع دولة الرئيس : ( ينضم تحت لواء هذه القبيلة العديد من العشائر من أصول متعددة ) وأنا أتحفظ على هذا الكلام , لأنني قرأت لأبن حزم ما قاله بهذا الخصوص : ( إن جميع قبائل العرب تعود بالأصل الي أب واحد ما عدى ثلاث قبائل وهي تنوخ والعتق وغسان) . و العجارمة ليسوا من هذه القبائل الثلاث .


1: السواعير


قال دولته عن السواعير : ( ويدعون كذلك " النوافعة " وهم العجارمة الأصليون , ينتسبون الي بني عجرمة وهي بطن من طريف من جذام , السواعير من أقدم سكان البلقاء جدهم نوفل العجرمي الذي جاء من العلاء من شمال الحجاز الي جنوب الأردن ثم نزل في البلقاء , فدعي أعقابه العجارمة , وكانت فيهم مشيخة العجارمة . يقال إن سبب تسميتهم بالسواعير أنهم كانوا يستقون من سيل يدعى "ساعور" جنوبي ناعور وباسمهم سمي " رجم السواعير " هناك يسكنون في ناعور والسامك وأبو نقلة والعامرية قرب ناعور , وتتحالف معهم الفرق التالية : القديسات – الربايعة – الرحيل – الحمود ) .






3

تصويب السواعير

التسمية : نسبة إلى رجم ساعور , وهو مشتق من كلمة سعير ( وهي سلسلة جبال سعير الواردة بالتوراة ) التي عُربت فيما بعد إلى جبال الشراة . ولا وجود لسيل اسمه ساعور , بل يوجد سيل جنوبي ناعور هو سيل حسبان الغني عن التعريف هبة الله الي حشبون ( ايسبوس , المصلى ) مملكة شيحون ألأموري .
من هم السواعير ؟ السواعير اسم قطري في اللغة العربية , نسبة الي الرجم الذي نزلت حوله عشيرة نوفل بن جضم العجرمي في بداية القرن الثالث عشر للميلاد من بعد ما يُسمى بثورة القرامطة في شرق الجزيرة العربية وبالتحديد من منطقة القطيف , نعم صحيح وصل الي بئر ماء العُلاء في شمال الحجاز , ومنها الي مايعرف بطوانة في ارض الشوبك , وما لبث الي أن غادرها متجها الي الطفيلة , التي ضاقت بالناس المهاجرة. فرحل عتها مُخلفا فرقة من أهله من العجارمة , التي فيما بعد تحالفت مع فرق أخرى قادمة من القطيف مثل المرايات والغبابشة والخريسات وشكلوا فيما بينهم كيان جديد وأسمه القطيفات نسبة الي القطيف بلدهم الأول ثم تابع رحيله الشيخ نوفل الي أن وصل الي مرتفعات حسبان الشرقية التي أطلق عليها اسم السامك واعتقادي الجازم إن سبب التسمية كان لتشابه طبوغرافية الأرض مابين أم السامك في القطيف وبين مرتفعات حسبان الشرقية التي سُميت بالسامك , الأولى أم السامك منطقة مرتفعة تمتد أمامها مياه الخليج العربي , والثانية السامك منطقة مرتفعة ويمتد أمامها بحر من السهول الخضراء الخصبة , ولكون الأولى ديارهم التي رحلوا عنها , والثانية التي حلّوا بها فأطلقوا عليها اسم السامك . ( انظر كتاب المجد في تاريخ نجد , معلومات هامش صفحة 110 لمؤلفه الشيخ العلامة عثمان بن بشر الحنبلي , وبما أورده عن أسماء حواضر القطيف والتي إحداها أم السامك ) .
نسب السواعير : يعود نسب السواعير الي قبيلة سُليم العدنانية المشهورة في الجاهلية والإسلام , وسميت سُليم نسبة الي مؤسس القبيلة قبل الإسلام , بعدة قرون وهو : سُليم بن منصور بن عكرمة بن خصفه بن قيس بن عيلان بن مُضر بن نزار بن معد بن عدنان , ويدعى أحدهم سلمي . وبرهاني انظر ( جمهرة انساب العرب , لأبن حزم , صفحة 468) .
ديار قبيلة سليم :
(1) تقطن عشائر قبيلة سُليم في المنطقة الواقعة مابين مكة والمدينة , وهما فرعا ( حبش وفتيّة) ومنازلهم في واديي ساية وستارة وما حولهما من المواضع . وللعلم إن في أعالي وادي ساية من الشمال الشرقي ديار قبيلة مطير من بني عبد الله من غطفان وسنلقي الضؤ على هذه الملاحظة عند التطرق بالحديث عن المطيريين من العجارمة .
(2) وهناك فرع آخر من سُليم منذ الجاهلية وهو زعب ويقطن في نجد والإحساء بالمنطقة الشرقية . قال حمد الحقيل : إن بعض عوائل من زعب جاورت بعض بطون قحطان والقرنيّة فعدوا منهم غلطا . وذكر أيضاً الأستاذ حمد الحقيل في كنز الأنساب وبالتفصيل الدقيق , الذي لا يوجد مثله بالدقة في المملكة العربية السعودية حيث قال : ( أن من زعب عشائر متحضرة , منها في بلاد نجد والإحساء , وعدّدَ جميع هذه الأفخاذ ومنازلها ) الي أن وصل الي قوله : ( وتنقسم زعب الي بطنين كبار هما :
( ا ) بطن المتاريك [ متروك ] وعدّدَ الحقيل أفخاذ هذا البطن الي أن وصل الي الفخذ الثالث منه , وهو فخذ العجارمة الذي يتألف من آل سحوب , وآل البحران وآل صبيح . انظر في ( موسوعة القبائل العربية , بحوث ميدانية وتاريخية ومضمون الصفحات 353 ,354 ,355 ) ومنهم نوفل بن جضم العجرمي الذي خرج بعشيرته في أواخر العقد الأخير من القرن الثاني عشر الميلادي الي أن وصل بهم الي مرتفعات حسبان الشرقية ( السامك الحالية ) وتجاوزها الي مرتفعات ناعور التي استقر بها , وأسم الموقع الجديد الذي سكنوا حوله وهو أحد مرتفعات ناعور والموجود عليه رجم من الحجارة يطلق عليه رجم ساعور نسبة الي جبال سعير والنسبة له ساعوري والجمع سواعير . وبطن السواعير حالياً من العجارمة يتألف من العديد من العشائر تسمت بأسماء فرسانهم ورجالاتهم فيما بعد , فمثلاً الرُبايعة نسبة الي جدهم أبو أربيع الساعوري كعلاقة السواعير بالعمرو جدنا وجدهم جذام . و النوافعة نسبة للأمير نافع الذي تحدرت من صلبه عشائر متعددة وتعرف الآن بالنوافعة وهو أحد أحفاد نوفل بن جضم العجرمي, والرحيل والحسابين نسبة الي أبناء أمطلق السواعير حسبان وأرحيل والد شاعر العجارمة باجس الرحيل , والقديسات نسبة الي القدس التي رحل إليها احد السواعير طلبا للرزق وقصة خروجهم وعودة أبنائه كُلٍ في اتجاه بعدما توفت أختهم ووالدهم معروفة لنا , قسم تبقى في القدس لغاية الآن وتفرق الآخرين فأحدهم سافر مع الأتراك الي الشام وعقبه في سوريا , والثاني نزل في سوم الشناق في منطقة اربد , وكان متعلماَ ذكياَ فأمتهن التعليم وأستقر هناك وعقبة القديسات في سوم الشناق .


4
وما هم إلا خوال دولة الرئيس مؤرخنا الفاضل , والثالث عاد الي أهله في مرتفعات ناعور , وأستقر معهم وأعقابه مازال يطلق عليهم القديسات , لكنهم عجارمة وليس كما يقول فردريك الذي سلخهم عن أصلهم بأنهم من القدس , والياسين والحمود وعائلات أخرى هم من السواعير , وبقية العجارمة الذين لم يذكرهم مثل المسا عفة والمناعسة والعيادة والزْوغة والدويسات , سكنوا بالمناطق المجاورة وجعلوا من أسماء أجدادهم أسماء لعشائرهم , ولكل عشيرة منهم رواية حسب ما سمعوه من أحاديث هنا أو هناك لتفرقهم عن بعضهم البعض وبعض ما وثقه دولة الرئيس عنهم غير دقيق . وإذا كانت العشائر المذكورة تابعة , من هم السواعير إذن............ ؟
لقد فرض العجارمة سيطرتهم على الأرض التي تعرف الآن بلواء ناعور وبقوة فرسانهم ما يقارب ألقرنين من الزمن , من عام 1300 - 1500 م , ولم يضْعفوا إلا بعد أن فتكت بهم الأمراض مثل الطاعون , والحروب التي كانت تؤججها الدولة العثمانية بين القبائل العربية في كافة الوطن العربي لتضعفهم بتفرقهم ولِتبقى السيطرة لها عليهم . ( انظر الي تاريخ الطاعون في بلاد الشام في الموسوعة الأردنية ) .
أثناء تلك الحقبة من الزمن , جاور العجارمة في ديارهم كل من المهداوية والعدوان وهم الأصل والفرع للعجارمة , وتعايشوا مع بعضهم , والدليل على ذلك إنهم حافظوا ( أي العجارمة ) على الأرض التي قاموا بأعمارها منذ قدومهم إليها , وعندما بزغ عصر النهضة العربية , بدأت طبقات الأنساب تنموا في عهد الهاشميين الذين جلبوا لنا الأمن الشامل والاستقرار في مختلف مناحي الحياة , حتى أصبحت قبيلة العجارمة مثلها مثل غيرها من القبائل الأردنية تتألف من عشائر وأفخاذ وبطون و عمائر التي هي الآن قوام قبيلة العجارمة الحالية .
(2) الغوانم ٍ[ غانم ] البطن الثاني من زعب , سنتطرق إليه عند ذكر الغانم من العجارمة , وهم منتشرون في الكويت والعراق وبلا د الشام ومنهم الغانم الذين يسكنون العال مع أبناء عمهم وأخوالهم المناعسة

2: الشهوان (اليسفة , الأسفة)

وثّق لهم دولة الرئيس بأنهم :
( يرجعون بنسبهم الي بني هاجر , وفيهم مشيخة العجارمة , جدهم يوسف من الطفيلة , وقد أعقب ولدين هما عواد ولحيان , هاجر عواد الي البلقاء ونزل عند العجارمة وصاهر العجارمة , وانضم إليهم , وتولى زعامتهم فيما بعد , وما زال لهم أقارب في الطفيلة يدعون ( اليسفة ) . أما لحيّان فقد نزل عند الشرارات وأستطاع كذلك أن يتولى زعامتهم , ويدعى أعقابه " أللحاوي" . نزح سلوم وهو أحد أبناء عواد الي الجولان , ويعرف أعقابه هنا ك باسم " العجارمة السلوم " ويعدون من فرق آل فضل , يسكن الشهوان في أم البساتين ( أم الخنافس سابقاَ ) والعال . ( انظر صفحة رقم 370 من كتاب تاريخ شرق الأردن وقبائلها لفردريك )

التصويب الشهوان ( اليسفة , الأسفة )

1: درج الكُتاْب المعاصرين على عنْونة كتاباتهم التي تُعنى بالحديث عن اليسفة من العجارمة : بأن الشهوان هم الأسفى أو اليسفة , أو اليسفة هم الشهوان , وهذا يُعني إنهم لايميزون بين ( الشهوان) و( اليسفة ), ولغاية التوضيح الشهوان اسم عشيرة من عشائر بطن الأسفة من قبيلة العجارمة ( واليسفة أو الأسفى نسبة الي اسم جدهم يوسف بن عواد بن يوسف العجرمي من العجارمة الذين تخلّفوا في الطفيلة , ويوسف جدهم هو الذي لحق بأهله العجارمة عام 1638م , ومعه ولديه عواد ولهيّان ) . والشهوان هم أبناء العمومة والرابطة التي بيننا وبينهم هي رابطة الدم والعصبة . أبناء شهوان بن سحيم ونلتقي وإياهم بجدنا يوسف بن عواد ( يوسف هذا شقيق سلوم بن عواد الذي هو جد عجارمة السلوم ) بن.يوسف العجرمي الذي لحق بعشيرته بناعور .
2: نسب الأسفى : يرجع نسب اليسفة لنسب العجارمة الذين خرجوا من القطيف بقيادة نوفل بن جضم العجرمي وهم من الفرقة التي تخلفت في الطفيلة , عندما غادرها نوفل العجرمي , وعليه يكون نسبهم من بطن المتاريك من زعب من سُليم بن منصور بن عكرمة الي أن يصل النسب الي مضر بن معد بن عدنان , وإنني أرجح نسبهم الي آل صبيح من العجارمة , لأن نخوتهم هم والسوا عير سواء ( صبيان الصباح) . أما ردهم بالنسب الي بني هاجر غير دقيق , لأن هذا الاسم يعود بالأصل الي اسم احد مدن القطيف ( هجر) حاضرة عبد ألقيس وهناك قصة مشهورة وردت عليها وهي : عندما قَدم وفد من طرف عبد ألقيس على النبي صلى الله عليه وسلم من سيديها الجون والجار ود , سألهما رسول الله عن البلاد فقالا: يا رسول الله أدخلتها ؟ قال : نعم دخلت (هجر) وأخذت اقليدها) . وفي العصر الحديث قامت الحكومة السعودية بعمل مراكز خدمات تضم خدمات المدارس


5
والمراكز الصحية والخدمات المتعددة , وتُوطن الناس بها , وأطلق علي هذه التجمعات اسم الهجر وسكانها خليط من العشائر ولا يردوا الي قبيلة واحدة , قسم من سكان الهجر رحلوا مؤخراً باتجاه دولة قطر وقسم قليل منهم امتدوا شمالا الي أن وصلوا الي تبوك ـ ونسب المكان غير نسب الدم . وتعبير ( نزل يوسف عند العجارمة وصاهرهم وأنضم إليهم وتولى زعامتهم فيما بعد , وما زال لهم أقارب في الطفيلة يدعون اليسفة ) وتعليقي
كيف ينضم الفرع الي الأصل ؟ فهو مرتبط به أصلاً , وعواد أصهاره المهداوية وليس العجارمة ولماذا خرج سلوم ومنعس مع المهداوية ؟ لولا رابطة الدم التي بينهم وبين أخوالهم المهداوية .
أما رواية نزوح سلوم بن عواد العجرمي فهي غير كاملة , فسلوم هو شقيق يوسف جد اليسفة , وسبب نزوحه انه وبعد معركة ضمّان الجودة المهداوي مع حمدان العدوان في الفحيص عام 1760م ومقتل شيخ المهداوية كان قسم كبير من قبيلة المهداوية في الأغوار الوسطى , تابع العدوان هجومهم عليهم , فالتقوا في معركة فاصلة تمكن العدوان وحلفائهم من إزاحة المهداوية نحو الشمال , ومكان الموقعة لغاية الآن يطلق عليه ضرس مشهور نسبة الي مشهور ضمّان الجودة , الذي تولى قيادة القبيلة بعد والده . كان مع صف المهداوية عدد من أبناء العجارمة من الذين أمهاتهم مهداويات الأصل , ومنهم سلوم بن عواد العجرمي وآخر اسمه منعِسْ والذي قد يكون من اقرب الناس إلى مِسْعفْ أو من نفس عائلته , ( مِسْعفْ هو جد المسا عفة ), اللذين افترقا عن أخوالهما عندما وصلا الي بيسان جنوب غرب بحيرة طبريا , الأول وهو سلوم أتجه نحو ديار آل فضل , ونزل في بلدة مويسة في الجولان , وهي حالياً تتبع ناحية مسعدة من محافظة القنيطرة وذريته من بعده استصلحت الأرض التي حول مويسة , وبنوا قرية السنديانة وتل العرام الذي يملك سفحه ومنحدره الغربي أبناء زعل السلوم – ثم سكنوا جويزة واسط – السماقة – واسط – الصيرة البيضاء ( من أراضي العقدة ) أما أراضي الخريبة التي يملكها السلوم ففيها قرى ومزارع مثل عين زاغة – والكشبارة – وخريبة السمن وجميعها على الحدود السورية الفلسطينية . , وعجارمة السلوم , أبناء العمومة الذين نحن وإياهم من عصبة واحدة من صلب يوسف العجرمي , أما منعس فقد توجه نحو البقاع اللبناني , وأستقر في إمارة آل حرفوش , سنتطرق بالحديث عنهم عندما نصل الي الحديث عن الحرافيش من العجارمة . ( أنظر عشائر الشام , لوصفي زكريا )
أما رواية نزول لحيّان عند الشرارات , ومن ثم تزعمه لهم , فهي من روايات فردريك المدسوسة , وأنا أفهم غايتها , لأن العرب الذين يجهلون تاريخ الشرارات العظيم في الماضي سواء كانوا بدو أو حضر, ينظرون للشرارات كما ينظر الغرب للعرب الآن , بأنهم من أحط الناس منزلة , وأنه لا أصل لهم . وأنا أقول لهم : ليتكم تعرفون منزلة الشرارات , فمن يَذمُ قبيلة الشرارات ويجعل من اسمها للتنفير , يجب أن يعرف منزلتها وحسبها ونسبها , فلو كانت هذه القبيلة النجيبة رديئة الحسب والنسب كما يظنون , ما كانوا الشرارات أصهار خليفة رسول الله عثمان بن عفان, الذي تزوج من نائلة بنت الفرافصة , ولما تزوج معاوية بن أبي سفيان من ميسون الكلبية , ابنة بجدل بن أنيف وهي أم الخليفة يزيد بن معاوية , ولِما خطب الأمام علي كرم الله وجهه بنات امرئ ألقيس , لأبنائه الحسن والحسين رضي الله عنهما ., وأن دل هذا إنما يدل على مكانة هذه القبيلة . وكان العرب يقولون : ( من أراد الطاعة والقناعة والذرية الوفية , فليتزوج من شرارية) , وكل هذا الباطل على الشرارات فنّده الشيخ الجاسر بقوله ( ومن هنا يتضح إن الشرارات من القبائل الصريحة النسب , وكانت الي عهد قريب على درجة من القوة , غير أن ضعفها في الأزمنة القريبة وازدياد قوة القبائل المجاورة لها من الرولة وغيرهم جعل القبيلة تبدوا بحالة من الضعف , حتى اعتبرها بعضهم في عداد القبائل المجهولة الأصل . وهذا ما نحى إليه قصد فردريك أو غيره من كتب بأن لحيّان شقيق عواد بن يوسف العجرمي الذي خرج من الطفيلة هو من تزعم قبيلة الشرارات للتشويش وربط نسب العجارمة بنسب الشرارات ليحط من نسب العجارمة , قد يقنع بعض الناس من الذين يجهلون الحقائق , بأن هذه الأباطيل واقع صحيح , ومتى عرفوها سيكتشفون مكائد الأعداء ومراميهم . والقول : أن لحيّان ( عم يوسف جدنا نحن اليواسفة) من ذريته أللحاوية شيوخ الجوابرة الفليحان من بطن الحميرة من الشرارات , غير صحيح وسند الإدعاء ضعيف للأسباب التالية :
( ا ) لحيّان : ( لحيان و لحاوي , لهيّان ) هناك فرق كبير بمعنى هذه الأسماء , ( فاللّحيُُ) منبت الشعر ( اللحية) من الإنسان وغيره , وهما ( لحيّان ) والكثير ( لُحى ) , أما لحاوي من لحى ومن لحى العصا ( قشرها ) و( لحاه) يلحاه ( لحيّا) أي لامه فهو ( ملحيٌ) و(لاحاهُ ملاحاةٌ ) و( لحاءٌ) نازعه , وفي المثل : من لاحاك فقد عاداك . وتلاحوا : تنازعوا . وقولهم : (لحاهُ ) الله أي قبحه ولعنه . وأما اسم ( لهيّان ) وهو معنى يدل على نفسه , ومن ( لها ) بالشيء من باب لعب به , و( تلاهوا) أي( لها ) بعضهم ببعض (ولهيّاناً) بضم اللام وكسرها سَلا عنه , وترك ذكره , وأضرب عنه , ولغة العرب هي لغة البيان التي لا لبس فيها , لغة القرآن , لكل كلمة فيها معنى دقيق ولا تقبل التأويل , والفرق بين لحيّان مثنى منبت الشعر , ولحاوي بمعنى المنازع أو اللائم ولهيّان بمعنى سلا عنه وترك ذكره . فرقٌ كبير , والعرب لا تخطئ بمثل هذه الأخطاء وتعطي معنى لمعنى آخر .
( انظر مختار الصحاح للشيخ الرازي الصفحة (248 , 253 ).............. باب أبجدي لحمٌ ) .


6
( 2) أللحاوي من الشرارات وهو من الفليحان شيخ الجوابرة , وأفخاذهم : أللحاوي واحدهم لحاوي - المفالحة ( مفلحي) , العتيقة , الدليهان , البركات . ومن غير الممكن أن تقبل قبيلة أو عشيرة بزعامة شيخ ليس من عصبتها , والفليحان من بطن ( الحميرة ) ويشاركه بالشيخة ابن دويرج وهو من السْليمْ .
ومن أشهر شيوخهم الشيخ كاسب أللحاوي , ومن مآثر هذا الشيخ انه ساعد في الثورة العربية الكبرى , التي فجّرها الشريف حسين بن علي , على الترك العثمانيين , وكانت المساعدة من كاسب قيادة جمعْ من الفرسان وهم في(العيص – في الطفيلة) يقول الشاعر ألشراري ( غاصب الأ صوغ ) :
قادنا الشيخ أللحاوي للشريف من ( اطفيحا) يوم هللنا الهلال
في جموع ترهب القلب الخفيف ما خلينا غير الحلايل والحلال
وقد أقطعت الدولة العثمانية الشيخ كاسب أرض ( سحاب جنوب شرق عمان ) ولما أعلن الملك عبد العزيز توحيد المملكة العربية السعودية , تخلى أللحاوي والشرارات عن سحاب , وقفلوا راجعين الي بلادهم وحاضرتهم بلدة طبرجل في الجوف , فلو كان صحيحا إن أللحاوي من العجارمة ما ترك أهله وعشيرته التي تسكن بالقرب من الأرض التي منحت له , تساؤل يطرح نفسه .....لماذا ؟ إن اسم شقيق عواد هو لهيّان وليس لحيّان , نعم صحيح عاد نحو ارض الجزيرة العربية , وانقطعت أخباره .
( انظر كتاب الشرارات من هم ؟ تصحيح لأوهام التاريخ لروكس بن زايد ألعزيزي ( صفحة52)
أما منازل اليسفة وأفخاذها فهي كالتالي :
( 1 ) العلاوي : أبناء علاوي بن يوسف (شقيق سلوم ) بن عواد بن يوسف الأول العجارمة / الطفيلة ويتفرع منهم العشائر التالية : الفليح – العرمان – العريميين ومفردها عريمي . ومنازلهم جميعا ألآن في السامك وعلاوي هو البكر من أبناء يوسف بن عواد بن يوسف العجرمي , مسقط رأسه في بلدة أم البساتين وأم الكندم هو وأخوته بصبوص وسحيم وأهشاري , ومع تقدم الزمن تكاثرت ذريتهم وأصبحوا عائلات , حدثت بعض الخلافات كخلافات طبيعة البشر بين هذه العائلات مما أوجب جلوه عشائرية لعقب علاوي , الي ديرة الحمايدة في ذيبان عند الشيخ لافي بن سراح وكان ذلك عام 1898م , واستمرت الجلوة لعام 1912م , ولم يعودوا الي أم البساتين عند أقاربهم بل نزلوا السامك . أما أم الكندم وضعت يدها عليها عائلة قادمة من نابلس تُدعى عائلة ( القرّة) البشارات , استطاعت بمالها وعلاقاتها فيما بعد مع المستعمر البريطاني أن تملك بعض قطع من هذه الأراضي , وتستحوذ وبطرق مختلفة على البقية وبمساحات واسعة من ارض أم الكندم نتيجة غياب أهلها عنها لقد أقيمت العديد من القضايا في الوقت الحاضر , وقسم من هذه القضايا في عهد دولة الرئيس الروابدة بشأن إعادة ملكيتها الي أهلها الشرعيين , لكنها تعثرت لأسباب عديدة أولها : قوة مال البشارات وتأثيره على الذين نظروا هذه القضايا . وثانيها : عدم وجود الوثائق التي تثبت ملكية هذه الأرض التي سُحبت من أهلها أو زُوّرت نتيجة جهل الأجداد بأهمية هذه الوثائق و لغيابهم في مجلاهم في ذيبان فترة طويلة من الزمن , مما اوجد حلقة مفقودة من تاريخ هذه الأرض عند الأبناء الذين جاؤا من بعدهم , قابل ذلك وعيٌ عميق من البشارات الذين عاصروا الصراع على ملكية الأرض في فلسطين من قبل اليهود , ومن تجربتهم استطاعوا تسخير كل الوسائل للحصول على الوثائق الأزمة لسلب هذه الأرض لإبرازها عند الحاجة , وكان لهم ما أرادوا . ثالثها : تلاعب بعض المحامين بهذه القضايا واتجارهم بها , فهم الموكلين والقابضين, وكان للبشارات ما أرادوا لسخائهم من هذا الجانب , لكن أم الكندم لا تزال راسخة من الثوابت , ومن عليها ألآن هم من المتغيرات . لقد أعددت بحثاً في وقت سابق بعنوان ( هل قضايا ارض أم الكندم عدالة أم ابتزاز ؟ و كانت خلاصة بحثي تفيد : بأن ارض أم الكندم هي لمن يملك الوثائق التي تثبت له ملكيتها ) . وحقيقة ملكيتها لنا مطموسة تماماً بباطل محكم الصنع ومعترف به من صاحب القرار الآن , ويقيني المطلق إن باطلهم هذا هو وثيقة إثبات زائفة آنية ستفقد شرعيتها بظهور الحق الذي لن يغيب طويلاً , أم الكندم هي ارض أجدادنا مهما ابتعدنا عنها سنعود إليها يوماً مهما كلفنا الثمن . وهذه وصية مني للأبناء والأحفاد من بعدنا ( قبور أجدادكم هناك في أم الكندم , بنا شارلي البشارات قصره فوق جماجمهم ولم يحسب لكم حساب , فلا تنسوها وضحوا من اجلها بكل شيء ) .
( 2) البصابصة : أبناء بصبوص بن يوسف (شقيق سلوم ) بن عواد بن يوسف الأول العجارمة / الطفيلة
ويتفرع منهم العشائر التالية : الفالح - الفقراء . ومنازلهم في أم البساتين في الشمال الشرقي قسم من الفالح والقسم الآخر في أم العساكر . أما الفقراء فمنازلهم في الجهة الشمالية من أم البساتين .
( 3 ) السحيم : أبناء سحيم بن يوسف و كما هم في العلاوي ويتفرعوا الي : ألدروبي ومنازلهم في جنوب شرق أم البساتين وقليلة فلاح - الشهوان ومنازلهم في الناحية الجنوبية الغربية من أم البساتين - العويدي ومنازلهم في قلة العويدي في المنطقة الشمالية الغربية .
( 4) الهشايرة ( الحلاحلة ) أبناء اهشاري بن يوسف وكما سبق أعلاه ويتفرعوا الي العشائر التالية :
السليمان ومنازلهم في أم البساتين _ ألمحمد ومنازلهم في أم البرك _ الحمدان ومنازلهم في أم البرك _ ألعقله ومنازلهم في أم البرك .

7
( 5) عشيرة المصري , قدم جد هذه العشيرة منذ 100 عام , ونشاء وعاش بين الأسفى وصاهرهم وأصبح عقبه كاملا من الأسفى وأصبحنا أخوالهم , و صار منهم خوال لأبنائنا , لهم ما لنا , وعليهم ما علينا ومنازلهم في وسط أم البساتين وقسم من أراضيهم من ارض السامك
( 6 ) عشيرة القطيفان : وهم من قبيلة بني حسن من الخلايلة , ويتألفون من ثلاثة أفخاذ (العايد – العواد والقطيفان ) سكنوا السامك بنفس الزمن الذي نزلت به عشائر العلاوي من اليواسفة ( الفليح - العرمان - العريميين ) الذين جلوا جلوه عشائرية عن أرضهم وديارهم في أم البساتين وأم الكندم عام 1898م واستمرت
الجلوة حتى عام 1912م , حيث عادوا الي السامك وسكنوها وتصاهرت هذه العشائر القطيفان والعلاوي حتى أصبحت ممثلة بمختار واحد , وما زلنا في مودة وتراحم بيننا لاختلاط أنسابنا بأنسابهم .
( 7) الخبايبة : يردهم بعض كبارنا أنهم من بني مهدي من جذام , وآخرين يردهم الي الفالح البصابصة . وعن تاريخهم يقال : بأنه عندما وقعت معركة الفحيص بين المهداوي والعدوان , أثناء المعركة شاهد أحد الرجال ولدا بين المتقاتلين فنهره وقال له خبخب من هنا , وكان اسم هذا الولد الصغير بشير وأصبحت كنيته فيما بعد أبو خبيب الذي أنجب بعد زواجه عقلة , وعقلة أنجب عبيد الذي أنجب شحادة ومنه تفرعت هذه العائلة , أما علاقتهم بالفالح زوجة فالح الأول كانت أخت عقلة , وانك لا تجد ألآن بيتا من الفالح إلا وبه من ذرية بشير أبو خبيب , فانصهرت هاتين العائلتين , وكأنهم بيت واحد .
أما تسمية أم البساتين فقد سماها المغفور له الملك حسين , عندما زارها عام 1960 م عندما افتتح مدرسة أم البساتين الإعدادية للبنين آنذاك , وكان اسمها أم الحنافيش أو أم الصرابيط لوجود آثار من الأعمدة في الجانب الشرقي مفردها ( صربوط ) وهي من الحجارة المنحوتة على شكل مسلة كانوا القدماء يضعونها على جوانب الطرق التجارية لدّلالة , وأخيرا لا ادري من أين جاء اسم( أم الخنافس ) لأم البساتين ومن قال أن الشهوان يسكنون بالعال ؟ .

3: المطيريين
وثّق لهم دولة الرئيس كالتالي : عشيرة تنتسب الي قبيلة مطير الغطفانية العدنانية في نجد , هاجر جدهم محمد علي المطيري من نجد مع أبناء عمومته ونزل عند قبيلة العمرو في الكرك , ثم رحل الي البلقاء وصاهر العجارمة , وأنضم إليهم , يسكن المطيريون في المشقر بلواء حسبان , ويضم تجمعهم المطر والعقيل والشوافين , والمكانين والهلالات ( وهم أقارب الهلالات في وادي موسى ) , ومن أقاربهم المطيرات الذين انضموا الي الحسبان من العموش من قبيلة بني حسن والسمارنة ( آل سمرين) في بلدة كفر سوم وتنتشر العديد من قبيلة مطير في الأردن وفلسطين وسوريا , ومنهم آل سمرين في فلسطين .

التصويب : المطيريون ( مطير)

مطير : هو عبدا لله بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان
محمد علي المطيري : من المستبعد أن يكون هو الذي هاجر من نجد , لأن خروج المطيريين من نجد
كان تقريباً في نهاية القرن السابع الهجري , أي حوالي عام 1300 ميلادي .
قبل حوالي 710 سنوات , وهذا الزمن الطويل ما يعادل 18 جيل من البشر
والمعروف الآن منهم لا يتجاوز 11 جيل أي بحوالي من ( 300-330 ) مع
جيل محمد المطيري . وما محمد المطيري إلا من أحفاد المطيريين الذين خرجوا
مع قبيلة المسا عيد .
عند دراسة تاريخ المطيريين العجارمة , لا بد من التعرض لتاريخ قبيلة المسا عيد ولو بإيجاز, لفهم الموقف العام الذي حذى بفرقة من قبيلة مطير الرحيل معهم , من المعروف إن المسا عيد عندما انفصلوا عن قبيلتهم الأم بنو شيبان من بكر, نزلوا ديار قبيلة مطير فترة من الزمن , وعندما تحركوا نحو شمال الحجاز ( مدْين القديمة) رافقتهم فرقة من قبيلة مطير, حل المسا عيد بجوار بني عقبة في جنوبي الأردن الذي كان شيخهم في ذلك الوقت داود ألعقبي , تعامل المسا عيد مع المطيرين بطريقة غير مرضيّة , و طلبوا منهم دفع ضريبة مقابل حمايتهم , وهذا الأمر لم يرق للمطيريين الأحرار , فقرروا رحيلهم عن المسا عيد , وجاوروا بني عقبة , وبعد مضي عدة سنوات بدأ العقبية هُمْ والمسا عيد بالحركة شمالا , نحو بلاد غزة , ومعهم المطيريين , الي أن نزلوا عند عين الحصب ووادي قصيب والمدرة و نواحيها من ارض فلسطين مقابل غزة ولما علم حاكم غزة المملوكي بأمر هذه القبائل توجس منها خوفا , وخشيَ من أن تفسد عليه هذه القبائل البلاد والعباد . فأرسل عيونه لرصد هذه القبائل وتحركاتها فهاله كثرة أعداد خيولها ورجالها , فما كان من أولئك المتربصين, الي أن عَرِفوا أن هذه القبائل أرسلت من رجالها من يستطلع البلاد وخاصة حول غزة .

9
أرسل الحاكم المملوكي جنوده وألقى القبض على بعضهم , ويقال ( وأنا اشك بهذه الرواية ) آن احد هؤلاء من المطيريين , وأن ذلك المطيري تآمر مع الحاكم المملوكي على هذه القبائل , وزوده بمعلومات عنهم وعن شيوخهم وبالأخص الأمير المسعودي , وتعلقه بالنساء , فرُسِمتْ الخطة من الحاكم والمطيري بكيفية إيقاع الفتنة بين المسا عيد والعقبية حتى يتفرقوا أو يقتتلوا وتضعف قوتهم ويسهل طردهم من البلاد .
وقعت الفتنة بين المسا عيد والعقبية وكانت النتيجة أن تغلب المسا عيد على العقبية , وهو ما يعرف ( بواقعة المطيرية ) وتمكن الأمير المسعودي كما يروى من أخذ المطيرية التي هي سبب الفتنة , الأ إن المسعودي تركها
وشأنها لغضب أمه عليه , وطعن أمه بنسب المطيرية , وعندما سمعت المطيرية بذلك ردت على الأمير
المسعودي , وهي التي ترد بالنسب الي قبيلة مطير المعروفة بحسبها ونسبها وقوتها بين العرب , وأنها ليست من هتيم فأنشدت :
تقول المطيرية ياأمير ماني خفية ولآني من اللي الخافيات جدودها
أهلي أهل المراييش والقنا وقومي حربة يرموا وراء الجب عودها
منزل أهلي بين الظفير وشمر على مثل صلوى النار حامي وقودها
قناصهم يقنص بيومه وينثني ويجيب من لحم ألجوازي عضودها
انقسم المطيريين بعد هزيمة ألعقبي وتفرقوا , اتجهت منهم مجموعة نحو البلقاء وسكن قسم منهم أم الكندم جنوب غرب عمان من ارض العجارمة , وما زال لغاية الآن هناك بئر يسمى بئر الهلالات , وهم عشيرة الهلالات من المطيريين , واعتقادي إن هلالات وادي موسى هم من المطيريين الذين توجهوا الي سيناء بعد واقعة المطيرية , ومن ثم عادوا باتجاه الشرق نحو وادي موسى وسكنوها . والقسم الأكبر سكن في المشقر وحسبان وهم الغالبية , ما لبث الهلالات الي أن تركوا أم الكندم , والتحقوا بأقاربهم في المشقر . وقسم من المطيريين عاد الي جبال الشراة شرقا عبر نقبي نملا والضحل , وقد ذكرهم الحمداني عام 700 هجرياً1301 ميلاديا في الوقت الذي خرج به نوفل بن جضم العجرمي من القطيف نحو جنوب الأردن . فقال: والكلام للحمداني وعُقبة ديارهم من الشوبك الي حِسْمى الي تبوك الي تيما الي الحريداء وهي شرق الحجاز , ثم توسعوا فيما بعد في بلاد الطفيلة والكرك حول جبل شيحان في شرق الأردن , والمؤشرات والقرائن تدل على إن الشيحان العجارمة في حسبان هم من المطيريين الذين قفلوا شرقا الي الشوبك وتوسعوا فيما بعد شمالاَ الي بلاد الكرك لقد قابلت بعض من رجال الشيحان الثقاة وحاولت استكشاف أرائهم حول نسبهم هذا , إلا إنني وجدت رأيهم مخالفا وأن أكثرهم يصّر على أنهم من العمرو من بني عقبة , وأفخاذ الشيحان حالياً : العليان – الأحمد – الحميدان .
ومطير قبيلة عدنانية كما ذكر حمد الحقيل الباحث السعودي في كنز الأنساب : فهم من الدوشان من ناهس من أرومة أنمار بن نزار بن معد بن عدنان , انتقلوا الي اليمن وصاهروا قحطان هناك , والدويش من فروع الموهة من علوي من مطير وتابع قوله : وهناك من مطير فرقة في شمالي الأردن في المشقر والكندم , وأسمهم المطيريين . وقال : إن مطيرا منها في الديار المصرية قوم في أسيوط والشرقية والفيوم .
وتعقيباً على قصة المطيرية اشك بصدقها لأن المسا عيد ارتحلوا بعد هذه المعركة التي حُبكت مؤامرتها كما يقال من اجل عدم دخول القبائل العربية الي غزّة , فكيف عبر المسا عيد نقب صفى من منطقة شمال غرب وادي عربة الذي يقع الي الشمال الغربي من عين حصب في الطريق الي غزّة ؟ وأين الحاكم المملوكي عندما قام المسا عيد بفرض سيطرتهم وفرض الخاوة على العشائر القاطنة في غزّة من بلاد فلسطين ؟ سؤال يطرح نفسه
أما عشائر المطيريين كما يلي : وهي تنحدر من ذرية أبناء محمد المطيري : علي – عليان – سمرين .
1. المطيريين : يتفرعوا الي ألأفخاذ التالية - السمرين – العليان - الفليح – الماضي - القصاص - العيشات , ومنهم عائلة ألحمصي التي منازلها في أم البساتين .بالقرب من أم الكندم .
2. :المطر يتفرعوا الي ألأفخاذ التالية :- السليمان – السليم - المحسن .
3. الشوفيين : يتفرعوا إلى ألأفخاذ التالية - ألمحمد - الرحيّل .
4. المكانين : ويتفرعوا الي ألأفخاذ التالية - الفالح - الوراد - الرشيد .
5. الهلالات : ويتفرعوا إلى ألأفخاذ التالية - العلي - السليم - السالم - المطاوع .
6. العقيل : ويتفرعوا الي ألأفخاذ التالية -المفلح - السلامة - السليمان .
ومنازلهم في قضاء حسبان و المشقر, وهناك عائلات منهم تسكن مدينة مادبا وأم البساتين , . وأما بقية فرقة مطير فتوجهوا إلى سيناء وهم يعرفون الآن بالدواغرة , ويسكنون في منطقة الزقبة شمال سيناء , وأعداد أخرى تعيش في منطقة الشرقية والإسماعيلية , وقسم تعدوا ذلك الي مصر ويعرفون الآن ببني عطا من مطير . ( الموسوعة العربية للطيب صفحة 742) , ومن الثابت إن آل سمرين المقيمين في منطقة كفر سوم في المملكة الأردنية الهاشمية وآل سمرين من منطقة القباب وجنين وحيفا ورام الله وطول كرم هم من أبناء سمرين بن محمد

10
المطيري , وسمرين بن محمد المطيري هو الشقيق لعلي وعليان أبناء محمد المطيري . ( انظر وثيقة أصل وميثاق شرف يربط القبيلة ببعضها في بلاد الشام المشقر – القباب – كفر سوم , والمؤرخة بيوم الجمعة 7جمادي الآخرة هجرياً الموافق 22/6/2007 م ) . والموقعة من مخاتير الأفخاذ أعلاه .


4. الحرافيش ( الحرافشة )


وثق لهم دولته كما يلي :
( وأصلهم من عرب الحرافشة في سوريا , الحرافشة بطن من خزاعة القحطانية , كان الحرافشة يحكمون منطقة البقاع في لبنان في أواخر العهد المملوكي , وحتى عام 1866 م حيث قضت الدولة العثمانية على إمارتهم تفرق الحرافشة بعد مقتل شيخهم الأمير سليمان بن حرفوش . نزل احدهم مع أقاربه في مضارب العجارمة . وصاهرهم , وأنضم إليهم , يسكنون في العال والروضة ( أم القنافذ سابقا ) ومنهم فريق المسا عفة والمرعي في البنيات . ونزل شخص آخر في صما وأعقابه الحرافشة فيها . ونزل ثالث في البادية الشمالية وأعقابه الحرافشة الذين انضموا الي قبيلة السرحان , تعني كلمة حرفوش "العيّار أو الغليظ الجافي .

التعقيب

خزاعة / عدنانية - قحطا نية

خُزَاعة , بضم الخاء وفتح الزاي المحجمتين وألف ثم عين مهملة وهاء في الآخر .
وهم : بنو عمرو بن ربيعة بن حارثة بن عمرو مزيقياء بن مازن بن الأزد . قال أبو عبيد : وعمرو هذا أبو خزاعة كلها , فولد له – كعب – ومُليح – وعُدي – وعوف - وسعد . ومنه تفرعت بطونها القحطانية .
ذكر في موضع آخر أنّ خزاعة هم : أسلم – ومالك - وملكان – من بني أفصي بن عامر بن قمعة بن الياس بن مضر . وذكر في العبر : إن خزاعة : بنو عمرو بن عامر بن ربيعة , وهو لُحَىّ بن عامر بن قمعة . وقال القاضي عياض : المعروف في نسب خزاعة أنه عمرو بن لحى بن قمعة بن الياس بن مضر , وإنما عامر عم أبيه أخو قمعة , فتكون خزاعة من العدنانيين .
وقال السهيلي : كان حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر خلف على أم لحى بعد أبيه قمعة , فتبناه حارثة فأنتسب إليه . فالنسب صحيح بالوجهين .
قال ابن الكلبي : وسموا خزاعة لأن بني مازن بن الأزد لما تفرقوا في البلاد نزلوا على ماء يقال له غسان ثم اقبل بنو اسلم ومالك وملكان وهم أبناء عمرو بن لحى بن قمعة بن الياس بن مضر فأنخزعوا عن قومهم أيضاً ونزلوا على نفس ماء غسان , فَسُمي الجميع : خُزاعة . ( انظر قلائد الجمان صفحة 98)
قال في العبر : وكانت مواطنهم مكة ومرّ الظهران وما بينهما , وكانوا من حلفاء قريش بعد جرهم , ولم تزل بيدهم سدانة البيت الحرام حتى باعها أبو غبشان من خزاعة الي قصي بن كلاب بزق خمر , الذي دفع مفاتيحها الي ولده عبد الدار , وطلب منه أن ينادي بمكة إننا قمنا بشراء البيت من جديد , وضربت العرب المثل بذلك ( أخسر من صفقة أبي غبشان ) وقيل في ذلك شعرا

باعت خزاعة بيت الله إذا سكرت بزق خمر فبئست صفقة البادي
باعت سدانتها بالنزر وانصرفت عن الحطيم وظل البيت والنادي
أما منازل خزاعة هي بأرض الحجاز وغزّة ولا تواجد لهم في بلاد الشام .

الحرافيش ( تصويب)

سبق وأن تكلمت في موضع سابق عن خروج بعض أبناء العجارمة مع المهداوية بعد واقعة الفحيص عام 1760م , وكان احدهم ( سلوم) الذي أعطيته جزء من حقه في الذكر من هذا التعقيب عند الحديث عن اليواسفة في موقع سابق , وأما الآخر فهو ( منعس) الذي رافق سلوم الي آن افترقا في بيسان , واتجه منعس شمالاً الي أن وصل الي إمارة الحرافشة في سهل البقاع بلبنان , أما من هم الحرافشة ؟ يذكر انه إثناء عودة السلطان سليم الأول فاتح مصر والشام من القاهرة الي دمشق , جاء أمراء بلاد الشام الي دمشق يؤدون له الطاعة , وقد أقر

11
السلطان أكثر الأمراء على مقاطعاتهم في الشام ما عدى آل تنوخ , وكان من بين هؤلاء الأمراء المعترف بهم أمراء آل حرفوش ويقال إنهم من المذهب الشيعي , وكانوا من القبائل العربية التي كانت قد نزلت على مقربة من سواحل بحر الشام , في أزمان مختلفة بقصد المرابطة هناك ضد غزوات البيزنطيين والصليبيين البرية والبحرية . ( أنظر الحلقة المفقودة من تاريخ العرب صفحة 44 للمؤرخ محمد إبراهيم بيهم ) .
نزل منعس بهذه الأمارة وأستقر بها هو وذريته الي أن سقطت بيد فخر الدين المعني عام 1866م , تشتت ذرية منعس وعاد احد أبنائها الي مرتفعات ناعور ويدعى ناصر ألحرفوشي نسبة للأمارة التي كان يعيش فيها بلبنان. استقر في العال , ومن عقبه - حمد الذي أنجب ثلاثة أبناء وهم :
1. حسن : أنجب كل من - حسين - خريوش .
2. محمد : أنجب عقلة
3. حمد : سُمي على اسم والده وأنجب كل من فلاح - مفلح - فليحان - أمطلق الذي لم ينجب .
و من هؤلاء تفرع منهم بطن المناعسة الملقبين بالحرافيش نسبة الي المنطقة التي هاجروا منها , ومنازلهم بالعال .
5.الغانم

سبق وأن وجدنا أن زعب تنقسم ألي بطنين هما المتاريك ( نسبة الي متروك) والغوانم ( نسبة الي غانم ) والغوانم تفرقوا في نهاية القرن الثاني عشر الميلادي في بلاد الخليج والعراق وبلاد الشام وكان منهم موسى الغانم الذي تفرعت من نسله عشيرة الغانم . التي التأمت مع أهلها من أبناء منعس ألحرفوشي . قبل مائة وثلاثين عاما تقريبا , والغانم ألآن عشيرة كبيرة تحدرت من صلب موسى الغانم , الذي جاور حمد بن ناصر ألحرفوشي من بعد عودته من لبنان , وموسى الغانم هذا أنجب كل من :
1. عسود . توفاه الله ولم ينجب .
2. عيسى . وعقبه كله بنات .
3. سليمان . الذي أنجب كل من: هريسْ – هراسْ – هارسْ – فارس – محمد – غثيان . ومن هؤلاء الأخوة تكاثرت عشيرة الغانم
ومنازلهم في العال من الناحية الجنوبية .

6. المسا عفة
ذكرت أن جدهم منعس هو من اقرب الناس إلى منعس شقيق أو ابن عم مسعف جد المناعسة , والأحداث تثبت ذلك , فمهما حدث بين المناعسة والمسا عفة من اختلافات تحل ودياً بينهما وبكل تسامح وكأنهما أخوة . لقد التقيت مع كثير منهم أي من( المسا عفة) ولدى السؤال عن أصولهم بطريقة غير مباشرة كانت إجابات بعضهم بأنهم من العظامات من أهل الجبل وأنا لا ألومهم على ذلك نتيجة غياب الحقائق والجهل الذي خيّم على بلادنا أثناء الحكم العثماني , ولم يصلهم أي توثيق عن أصولهم الصحيحة فتناقلوا ما سمعوه , ولم يعلموا أنهم من العجارمة من المتاريك من زعب من سليم العدنانية , وليس من العظامات الذين نكنُ لهم كل الاحترام ..
تتألف المسا عفة من الأفخاذ التالية :
1. الساري وهم : العلي والفاضل والمسعف والفالح والسعيفان والسالم .
2. المفلح وهم : الطلب والقبلان والموسى والأحمد والعبد القادر .
3. الجمعة وهم : العواد والعودة والعيد والأحمد .
4. الهليّل وهم : الحمدان والأبرا هيم والمحمد .
وهؤلاء الأخوة الأربعة : ساري ومفلح وجمعة وهليّل هم من صلب مسعف .
5. والدويسات .
6. الزوغة .
7. العيادة .
منازلهم فهي بالروضة ( أم القنافد سابقا) وسيل حسبان , والروضة وهو اسم أطلقه الأمير الحسن بن طلال عام 1970م . وتتألف من المناطق التالية : الزقيبة , المصدار , الدباب .
من هم العظامات ؟
العظامات حلفاء المسا عيد في كل حروبهم , ويقال إنهم قدموا من جنوب العراق هم والمسا عيد , وفرقهم المعرعر والسويعد , ومنازلهم في من منطقة الجبل المشتركة بين سوريا والأردن في ارض أمتان – أم الرمان – وعنز – مشقوق – الغارية . وتنزل فرقة من السويعد حول أم القطين . ( عشائر الشام ص- 414)


12
7.المرّعي

وهم بطن كبير من العجارمة , ونسبهم يردون إلى الرفيعات من الجوازين من ألغزي , وألغزي كما أسلفت من القشاعم الذين انفصلت عنهم بعض العائلات وانضمت الي بعض القبائل المتواجدة في تلك الديار حول نهر الفرات ومن هذه العائلات المرعي الذين انضموا إلى بني لام في جنوب العراق وآل جدوع كذلك الذين انضموا إلى البو نوار من بني لام , ( انظر العزاوي ( 3/232 و 3/ 260 -237) إلا إنهم لم يمكثوا طويلاً في بلاد العراق واتجهوا غرباً إلى أن وصلوا إلى منطقة حسبان وما حولها , ويسكنون ألآن في البنيات وقسم منهم في المدورة الي الشرق من حسبان و ناعور و ارتباط المرعي مع الشريقيين و الجدوع الذين يسكنون في منشية العال شمال حسبان , يردون بنسبهم إلى ألغزي القشعمي من آل جعفر آل أبي طالب الذي يرد إلى مضر بن معد بن عدنان ( انظر إلى نسب الشريقيين لاحقاً ) , أما المرعي فيتألفون من الأفخاذ التالية :
الفالح – المفلح – الفلاح – العلي – السمارنة ومنهم الرد ون .
تطرق دولة الرئيس الي أن العديد من أبناء الحرافيش تفرقوا ونزل احدهم في صما , ونزل آخر في البادية الشمالية وانضموا الي السرحان , وهو ممكن ألاحتمال , أما كلمة حرفوش وماذا تعني حسب ما أورده المؤلف بمعنى "العيّار " أو الغليظ الجافي وأنا أُخالف بالرأي وأقول له : إن معنى اسم حرفوش حسب ما ورد في معجم الأسماء العربية : الحر فش والحرافشْ : من الأفاعي , وأحْرنْفشَ : تهيأ للقتال وأستعد له , وأحر نفشت الرجال أي صرع بعضهم بعضا .

8. البكار

عشيرة البكّار من بني نعيم من الجولان , وأقرب البطون لهم من العجارمة العفيشات , وينسبون إلى جدهم عز الدين الهاشمي , الذي قدم الي الجولان في القرن الحادي عشر الميلادي , وينظر الي عزا لدين الهاشمي بأنه من السادة الكرام الهاشميين الذين يردون الي مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
منازلهم في بلدة المنصورة من لواء ناعور . وقسم من أراضيهم بين العال وحسبان , ولهم أقارب في شمال الأردن , وفي سوريا ديار آل فضل .

9- الشريقيين

وثق لهم دولة الرئيس :
( ينتسبون الي عشيرة ألغزي من المسند من قبيلة السرحان . من نسل سيدة من السرحان مات زوجها اثر غزو تعرضت له القبيلة , فهربت مع وصيفتها التي قتل زوجُها كذلك وكانتا حاملتين , وصلت المرأتين الي منطقة السامك , حيث لجأت السيدة الي منزل ابن عرمان العجرمي وعندما ولدت سمى ابنها "شريق " لأنها جاءت من الشرق و يسكنون في حسبان , ومن فروعهم العواودة والبراري والمشاعلة والعمران .
أما الوصيفة , فقد نزلت عند ابن جدوع من العدوان ولدت ابنا في عينيه " جهر " فسمي أعقابه بالجهران ويقيمون في حسبان والبنيات ) .
تصويب

ليس تدخلاً في شؤون الآخرين , وإنما خدمة للحقيقة التي يجب أن تظهر جليّة لا لبس فيها , فالسرحان قبيلة نجيبة ولا أحد يستطيع تجاهلها , وهي ذات حسب ونسب راقيين , ولاطلاعي على بعض الكتب والإصدارات التي تتطرق لتاريخ قبيلة السرحان ومشجراتها , جلب انتباهي ملحوظة تخص ألغزي , أشار إليها كاتبنا الأستاذ سلطان طريخم المذهن السر حاني في كتابه الموسوم ( وادي السرحان في الميزان ) وعلى الصفحة رقم 108 ولا حرج بأن أوردها وأضمنها تصويبي هذا حول نسب الشريقيين من العجارمة . " ألغزي * وتتفرع الي الأفخاذ التالية الشريقيين – الصبح – ألمعيان – الخابور - الجهران – الحقيل . " وعلى جانب الصفحة بيان معنى الملحوظة التي رمزنا لها بالنجمة والكلام لكاتبنا سلطان ( عندما تحققت من شيوخ عشائر السرحان وكبار السن في الزمن الماضي , فأكدوا لي أن عشيرة ألغزي من المسند , ويدعي البعض في الوقت الحاضر إنهم عشيرة مستقلة من السرحان مخالفاً لما جاء في الكتب التاريخية القديمة التي تذكر أن السرحان هم خمسة عشائر فقط " .
لا أدري معنى هذا الاختلاف , هل هو ناجم عن قناعات لدى بعض السرحان بأن ألغزي ليس من المسند , وما هم إلا من السرحان ؟ إن هذا الأمر يُلقي بضلاله على هذا النسب ويطرح تساؤلات من الداني قبل القاصي , لأن كل صاحب رأي له أسبابه , فما دام هناك خلاف , هناك شيء مستور , ونحن لسنا بصدد هذا الاختلاف لأن هدفنا
13
هو نسب الشريقيين الذي يعود لأسم ألغزي وهنا لابد من التفريق بين غزي الشريقيين والجهران وغزي السرحان , لا لشيء إلا لخدمة الحقيقة , ولنا الحق بالاجتهاد لبيان الرأي الذي نراه الأ صوب من غيره .

من هم السرحان ؟
نسب السرحان : قال ابن حزم نسب السرحان الي كلب بن وبره , واليه ينتسب كل كلبي .... فقد كان لعرينه بن ثور بن كلب بن وبره , عشرة أولاد وهم :
أسد - البرك – النمر – تغلب – فهد – ضبع – دب – سيد - سرحان – ذئب .
ومن سرحان بن عرينه بن ثور بن كلب بن وبره , السرحان من كلب وهم غير سرحان طي .
أقسام السرحان : يقسم السرحان الي خمسة أقسام وكما ورد في هدية الأصحاب في جواهر انساب منطقة الجوف , صفحة 125-129 كما يلي :
1. الرشيد ومنهم : النوافعة ( النوافلة ) - المجاشعة - البعايجة .
2. الحباب ومنهم : الدلقة - المبادل - المصيغر – ألعاصم .
3. الجمل ( رواية الشيخ عبد الرحمن الشايع آل كريع ) و (الهجل رواية سلطان السرحان ) ومنهم : آل هذيل - في سكاكا وال جمادا في دومة الجندل .
4. المسند : ولم يذكر من أفخاذهم شيء . لكن الأستاذ سلطان السرحان ذكر أفخاذ المسند بأنهم كأفخاذ رئيسة هم : الغنيم - ألدبلك أو ( الجواري ) وأضاف لمشجرة المسند ألغزي مع اقترانها بملاحظة النجمة التي بيناها في أول البحث .
أما الشيخ عبد الرحمن فقد أورد عن سرحان طي ما يلي : " أما القسم الأخر من السرحان فأصلهم من بقايا طي, وقد انضم قسم منهم إلى قبيلة شمر التي جمعت كل بقايا أولاد مذحج أخي طي , وغيرهم من العشائر الطائية , ويمكن أن نذكر منهم آل غزي في دومة الجندل وهنا نفهم أن ألغزي وعلى ما أورد الكاتب أنهم من السرحان من طي وليس من سرحان بن عرينه بن ثور بن كاب بن وبره ملاحظة تستحق الوقوف عندها .
5. الحمدان : وهم من السرحان الذين بقوا في الجوف بعد توحيد المملكة العربية السعودية . وينقسمون إلى الأقسام التالية : الشلهوب - آل قادر - آل ربيع - وهؤلاء جميعهم في سكاكا .
ورد اسم غزّي وهو أب الأمير سعد بن غزّي القشعمي , وهو آخر أمير على جبل شمّر , والذي ارتحل عند سقوطها الي العراق وكان ذلك خلال النصف الثاني من القرن العاشر الهجري , ونسب القشعم من الضياغم من آل جعفر الذي يرتقي نسبهم إلى الأشراف آل أبي طالب . والأمير غزّي هذا ورد ذكره عندما تطرق العاصي لنسب آل الجربا شيخ مشايخ قبيلة شمر وهو يذكر اسم جده سالم بن بركات بن محمد الجربا بن بركات الأول بن رميثة بن عجلان , وذكر اسم الشريف المعاصر له , و الذي وقعت بينهما الحرب وهو الأمير سعد بن غزّي القشعمي , الذي خسر المعركة وتخلى عن الأمارة ومغادرتها , قال : العاصي
من دور سالم والشريف ماحِنْا للجاسي ليّان
حنا جما غش العراك نلحق على طول الزمان
وهذا الشعر من القرائن التي تثبت إن نسب سعد ألغزي من آل جعفر من آل أبو طالب ألمضري العدناني .
أن القشعم المعروفين بأنهم من الضياغم كان شأنهم قد ارتفع بين الناس , وأمرهم قد اشتهر في نهاية القرن الثامن وبداية القرن التاسع الهجري , أيام مشيخة ثامر بن قشعم سنة 795 هجرياً . وأن أول ذكر لشمر ورد في كتاب سمط النجوم العوالي / الجزء4/في الحديث عن قريش :
( شمر تعني جمهرة من القبائل العربية شمرت وراء سالم بن بركات المشهور بالجربا الذي نُسب الي جبل الجرباء , الذي كان والده بركات الجربا على خلاف مع أبناء عمومته من أمراء مكة , ثم قتل في معركة تاركاً زوجته ابنة أمير الفضول من بني لام الطائية ألبيبي وفي أحشائها جنينا , الذي أصبح فيما بعد الأمير سالم بن بركات الجربا , وبعد وفاة بركات الجربا حلّ محله الشريف سعد ألغزي القشعمي الذي دام حكمه حتى عودة سالم بن بركات الجربا ولده , وأخذ يحث القبائل التي في إمارة الشريف سعد ألغزي على الثورة عليه , ومطالبته بألا مارة لأنه أحق بها من الشريف سعد , فاستجابت له القبائل , وعند الهجوم صاح بأنصاره ( شمروا عن سواعدكم ) وأصبح اسم شمر يطلق على كل من شارك بهذا الهجوم سواء كان شمر الجبل أو شمر البر واستطاع انتزاع الأمارة من الشريف سعد ألغزي .
أن سبب قدوم الأمراء القشاعمة وارتحالهم من الحجاز الي جبل شمر كان لأسباب سياسية , حيث كانت الأمارة الثانية للضياغم على جبل شمر والقبائل الساكنة فيه تحت زعامة الأمراء القشاعمة الذين هم من
الضياغم بقيادة عمير بن احمد بن راشد الضيغمي , الذي ارتحل من اليمن إلى جبل شمر سنة 701 للهجرة ثم تزعموا هذه البلاد وأصبحوا السادة على جبل شمر , ولقد سبقهم في الأمارة على هذا الجبل أبناء

14
عمومتهم الضياغم الذين هم أيضا ارتحلوا من اليمن الي جبل شمر , والذي يهمنا من هذا الموضوع هو إن آخر أمير للقشعم على جبل شمر هو الأمير سعد ألغزي القشعمي .
يذكر إن الأمير الجديد سالم بن بركات بن محمد الجربا , طلب من الأمير المخلوع سعد بن غزي القشعمي أن يبقى مقيماً في مدينة حائل , لكنه رفض وارتحل الي العراق , وأقام إمارة القشاعمة مع بقية عشيرته المقيمين في العراق , حيث لقب على إثرها بلقب شيخ الشيوخ بن قشعم في منطقة الحلة بابل حالياً الممتدة من البصرة شرقاً حتى وادي السرحان غرباً . ومما يؤكد هذه الرواية قول الأمير سعد:
قالوا لي جيم قلت ما أجيم ما أجيم بدار كثير شيوخها
السيف الصيرمة ظهر بيه مثاليم والفأس تظهر شدرتها من شروخها
بيت الحجر يذري لي جت ملازيم وبيت الشعر ما يذري لي جت كفوخها
ومن الضياغم خرج عدد غير قليل من العوائل والأسر وتحالفوا مع غيرهم وعلى سبيل القصد المؤكد لا المثال من هذه العائلات آل جدوع , الذين ذكرهم العزاوي بقوله : أنهم فخذ من آل أبو نوار من ألغزي من بني لام بالعراق ومساكنهم الحلة على نهر الفرات الذين دخلوا بالتحالف في عداد بني لام . انظر( تاريخ العراق بين احتلا لين) للمحامي عباس العزاوي الجزء 3/ 233 .
لقد حكم عدة أمراء من القشعم في العراق , ومن أشهر ملوكهم الملك العربي ( ناصر بن مهنا ) القشعمي في الحلة وكانت مملكته غير معلنة ..... وهو من أحفاد الأمير ثامر بن قشعم , وكان والياً على الكوفة والبصرة والحلة وعلى بوادي هذه القصبات في جنوب العراق .
سقطت إمارة القشاعمة في العراق سنة 1242هجرياً , لهزيمتها في احد المعارك مع آل السعد ون . وبالتزامن مع هذا التاريخ وقبل حوالي (200) عام تقريباً قدمتا امرأتين من الشرق فوصلتا الي خربة ماسوح التي تقع ضمن منطة السامك , التي يسكن بجانبها بيتين من الشعر الأول الي ابن جدوع العجرمي والبيت الثاني الي احد العدوان , والمكان لغاية الآن يعرف بقلة العباس العدوان , المرأتان كانتا حوامل , ولدت الأولى التي
دخلت بيت ابن جدوع وسُميَ ولدها شريق نسبة الي الجهة التي قدمت منها أمه , والثانية أنجبت ولداً سُميَ جهران ( انظر المعجم الوسيط ) والجهر له معاني كثيرة والمعنى المناسب لجهران الوجه الأسمر الجميل الخلقة .
تربى الأول ( شريقي) عند الجدوع من العجارمة وبعد أن كبر تزوج من الشوفيين من المطريين العجارمة وأنجب ثلاثة أولاد وهم :
1. عواد : الذي تزوج من عذيجة الجاسم العرمان ومن أبنائهما عشيرة العواودة وأفخاذها .
2. بري : ومن ذريته عشيرة البراري وأفخاذها .
3. نصار ومن ذريته عشائر المشاعلة والعمران والعمار وأفخاذهما .
وجميعهم يسكنون في حسبان .
أما الولد الثاني جهران , نشأ وتربى عند العدوان وتفرعت من صلبه عشيرة الجهران ومساكنهم في ماسوح وشفا بدران ومناطق أخرى متفرقة حول عمان .
أما ابن عرمان العجرمي الوارد ذكره في هذه الرواية , وهو شقيق جدي الأول أنا عطا العريمي كاتب هذا التعقيب , في ذلك الوقت كان مسكنه في أم الكندم وأم البساتين . ولقب عرمان أطلق على : سليمان بن جاسم بن عليان بن علاوي بن يوسف بن عواد بن يوسف العجرمي . وعريمي لقب أطلق على : علي بن محمد بن عليان بن علاوي بن يوسف بن عواد بن يوسف العجرمي .
إنني أتساءل عن أمر هاتين المرأتين اللتين قدمتا من الشرق ؟ وتجاوزن مناطق كثيرة معمورة بأهلها من وادي السرحان إلى البلقاء , فلو كانتا هاربتين خوفاً من القتل للجأن الي اقرب ديار وصلن إليها , إن تحليلي وكما بينت أعلاه أن عدد غير قليل من العوائل والأسر من ألغزي الضياغم وبالذات آل جدوع أو المرعي الذين هم من آل أبو نوار من ألغزي الذين خرجوا عن الضياغم وتحالفوا مع بني لام في جنوب العراق , انه من الممكن قد نزل من أبناء الجدوع والمرعي ألغزيه الي هذه البلاد , وأنه من الممكن كانت هناك معرفة من قبل هاتين المرأتين أن لهن من قومهن أقارب في هذه الديار , وعندما سقطت إمارة القشاعمة عام 1242 للهجرة , قُتل في المعركة زوجهن أو أزواجهن , فهربتا باتجاه الغرب , إلى أن وصلتا إلى ماسوح . ولا يوجد أي سند نعتمد عليه لربط النسب بينهن سوى انه وصلت الي يدي قصيدة لأحد شعراء السرحان طلال الشاطر بن قاعد المذهن السر حاني التي يقول فيها :
انتم بني غزي عريقين الأنساب مير ألردي بالحظ يوم ينامي
نذكر قصص حدثوا فيه شيّاب ما ضاع حق للعيال ألكرامي
اقفن حريم الشيخ في حرووجياب اقفن وهن طالبات ألسلامي
من ساس سرحان بلا شك وارياب تشهد لهم الجوف لحدود الشامي
من قبل دور اعرار وعمير وحطاب أهل البويضا عاليين ألهوامي

15
أود التطرق إلي نقطتين وقبل ذلك لا أجزم بصحة هذه المعلومات الواردة بهذه القصيدة:
النقطة الأولى : ذكر الشاعر في البيت الثالث حريم الشيخ ( زوجات الشيخ ) وهن يتحرّين الولادة اقفن ( أي غادرنَ) من اجل السلامة بأنفسهن من الأعداء , وأنني أتساءل هل حريم الشيخ هن أم شريق وأم جهران ؟ فإذا كُنَ هن المقصودات في القصيدة , فأنهن زوجات لرجل واحد , وشريق وجهران إخوة من الأب . وهما أما من الغزية من سرحان طي , المتواجدين في الجوف ( دومة الجندل) أو من سلالة سعد بن غزي القشعمي .
النقطة الثانية : بيت القصيد الذي مطلعه : من قبل دور اعرار وعمير وحطاب . أسم عمير هو : عمير بن احمد بن راشد الضيغمي وكما اعلم انه من زعماء القشاعمة من ألغزي من آل أبي طالب الهاشمي على جبل شمّر ( انظر كتاب قبائل آل بو فهد في العراق لصالح النجداوي ), وهذا يعني أن الشاعر ذكر أسماء الزعماء في قبيلته التي ينتمي إليها كل من اعرار وعمير وحطاب , وهولاء الرجال المعروفين الذين هم من ألأشراف من آل أبي طالب . وإرجاع نسب الشريقيين و الجهران الي نسب هؤلاء السادة يردهم بالنسب إلى مضر بن معد بن عدنان.
وتعليقي الشخصي على هذه الروايات في نسب هاتين المرأتين القادمتين من الشرق كما يلي :
يمكن سبب توجه تلك النساء الي الغرب لمعرفتهما أن هناك احد من قومهن في ذلك الأ تجاه , تخطن كل الديار التي مررن بها إلى أن يصلن إلى من يخصهن في القربى وهم الجدوع أو المرعي في حسبان .
واترك الحكم للقارئ العزيز ليوافقني بالرأي أو يخالفني بأن هاتين المرأتين هنّ نساء لأحد أو لأثنين من الغزية الذين قتلوا أو أسروا في المعركة مع ابن السعد ون في معركة وادي السرحان عام 1242هجرياً , وان أبنائهما شريق وجهران هم من ألغزي , ولا بد من التنويه هنا , بأنني عقبت في وقت سابق في معرض ردي على أستاذنا العزيز زياد أبو غنيمة حول نسب الجهران بأنهم يختلفون بالجنس عن الشريقيين وحكمي كان بسبب عدم معرفتي بالجهران معرفة تامة , إلا إنني الآن أصبح لديّ قناعة بأنهم من ألغزي من سرحان طي وكما أورد الشيخ عبد الرحمن ( انظر نسب السرحان في هذا التعقيب ) والجهران كما أسلفت هم من صلب جهران الذي قدمت أمه من الشرق , برفقة أم شريق جد الشريقيين من العجارمة . وسُمي جهران ليس لحول بعينيه كما هو دارج بين العامة , بل لأنه اسمر جميل الخلقة , تربى ببيت العدوان وترعرع به وكما هو معلوم من أن قبيلة العدوان خاضت الكثير من الحروب ولم تكن مستقرة في ذلك الزمن , فظهر منها فرسان أمجاد , لايشق لهم غبار بالفروسية , وكان من بينهم جهران الذي أبلى ومن بعده من ذريته بلاء حسنا في الحروب التي خاضوها , وان دل هذا إنما يدل على أن منبت أصل من بيت فروسية وأقدام.
أما ذرية جهران ثلاثة أبناء وهم الجهران ألآن : العويمر – الزويد – الشهاب . ومنازلهم في ماسوح وشفا بدران وآخرين في مناطق حول العاصمة عمان .


10- العفاشات ( العفيشات)
وثق لهم دولة الرئيس :
وهم من أقدم سكان البلقاء , وينتسبون الي قبيلة الوحيدات من بني عطية . كانت قبيلة الوحيدات تنتشر بجنوب الأردن وامتدت سيطرتها حتى الطفيلة والكرك, إلا أن العمرو طردوهم من المنطقة الي الشوبك ثم هاجروا الي جنوب فلسطين وهم الآن من مجمع الترابين , هاجر فريق منهم الي وادي الصرار جنوب فلسطين ثم رحلوا الي البحر الميت حيث طردهم أمير سويمة وشتتهم فخرج منهم ثلاثة أخوة . استقر احدهم في منطقة ناعور ولقب
بعفاش لأنه نهب متاع "عفش " أخصامه فسمي أعقابه العفاشات ويسكنون في ناعور . أما الثاني فجاور الزيادات من قبيلة عباد وسمي أعقابه "الخراربة " لأنه اختبأ في خرّوبة عند هربه , وأما الأخ الثالث فذهب الي منطقة الكرك ونسله الصرايرة هناك ومنهم الروابدة في الصريح والعكاليك في المشيرفة بمحافظة جرش وآل ألربداوي في طفس وحربة غزالة بحوران .
تعقيب
للأسف إنني أستغرب من التعبير السلبي بالكلمات , الذي أجده يُستخدمْ بشكل ملفت للنظر , مثلاً : طردوهم – طردهم - شتتهم - نهب - أخصامه - اختبأ - هربه . كلها سلبية ألا يوجد تعابير غير هذه ؟ وشر البلية ما يُضحك .
تصويب على ما ورد عن بني عطية

نسب بني عطية : تنسب هذه القبيلة إلى الجد المؤسس لبني عطية هو معاز من نسل أسد بن ربيعة العدناني أي أن بني عطية هم أبناء عمومة عنزة , اكبر وأقوى قبائل الجزيرة العربية على الإطلاق في الوقت الحاضر .
وأورد الرواة : أن معاز له ثلاثة أبناء هم : عطية - عقيل – خميس . وعطية هو بكر معاز وكان له من الذرية أكثر من إخوته عقيل وخميس , فغلب اسم بني عطية على أبناء معاز , وصار يطلق عليهم جميعاً العطاونة .

16
ديار بني عطية : تقع منازل بني عطية , في الجزء الشمالي من حرة العويرض حتى حرة المواهيب , وتقطن عشائر بني عطية في تبوك وحالة عمار وحِسْمى , وبئر ابن هرماس ومغيراء والقليبة وتيماء وجبل اللوز وحرّة بني عطية وحرّة تبوك والأخضر وذات الحاج وشرفة بني عطية وفجر ومحطة الأوجرية ومحطة المصطبغة .
فروع بني عطية : وهي كالتالي
1. العطيات : وفيهم ( السويلميين – السليمات – السبوت – السعيدانيين – الرماضين – العليين – الخضرة - الحضرة – المزايدة) . وبلادهم من جبل اللوز الشرقي وجبال حسمى وتبوك وما حولها .
2. العقيلات : وفيهم ( الربيلات – العسيفات – الهشيمات - الجميعات – المراقين) . ومنازل العقيلات حول تبوك وبئر ابن هرماس . وابن هرماس هذا كان احد شيوخ العقيلات .
3. الخمايسة : وفيهم ( المباركيين – المحاسنة - النشرة - النهللا – الهلولات -الهلبان – الحماد ين – الضيوفية ) ومنازلهم غرب تبوك وحسمى . ( انظر الموسوعة للطيب صفحة 221حتى صفحة 238)
للأسف لم يرد من بين فروع بني عطية اسم الوحيدات , سأوضح في موضع قادم من هم الوحيدات ؟

تعقيب على مجمع الترابين

1. نسب الترابين : يعود نسبهم الي قبيلة البقوم , وأسم جدهم ( أي البقوم ) هو : عامر بن حوالة بن الهنو بن الأزد من قحطان .
2. منازلهم : وادي تربة , وهو من وديان البقوم في الحجاز , رحل فريق من البقوم إلى سيناء وسكنوها في حوالي بداية القرن الثامن الهجري , فغلب عليهم اسم الوادي الذي جاؤا منه فسموا ترابين , وبلدة تربة تقع جنوب شرق الطائف .
3. نماء الترابين : يقال أن جدهم يدعى نجم بن عطية قدم إلى سيناء مع رجل اسمه ألوحيدي , ويقال إن ألوحيدي هذا جميل الخلقة ناعم الشعر من سلالة الحسن بن علي أبي طالب , ونجم قبيح الوجه أشعث الشعر نزلا عند شيخ من بني واصل من عقبة من جذام , وكان ذلك الشيخ عنده بنتان , الأولى جميلة جداً زوجها الي ألوحيدي الجميل , والثانية قبيحة جداً زوجها إلى نجم القبيح , ومن ألوحيدي نشأت قبيلة الوحيدات المعروفين باللطف والحسن , ومن نجم نشأ الترابين الذين اشتهروا بالفروسية والبأس . وعليه الوحيدات من أصول عدنانية , الترابين من أصول قحطا نية .
واعتقادي الجازم أن ألوحيدي هذا هو ابن أبو صره شقيق عفاش جد العفيشات في ناعور , الذي هاجر من الدويخلة في الكرك الي غزة وهو ( جد الوحيدات ) و شقيقه جبر جد ( الصرايرة ) . الذي عاد الي الكرك , ومن ذريته تشكلت قبيلة الصرايرة الحالية في مؤتة والهاشمية وسول في جنوب شرق الكرك . ومن الممكن أيضا إنهم في وادي الصرار في غرب الخليل , وهذا الوادي يعرف اليوم ببلدة اسمها ( قزازة ) غرب الخليل .

تصويب : العفيشات ( مفردها عفاش )

عفش : عَفَشَّه يعفشه عفشاً بمعنى : جَمَعهُ , والأعفشُ : الأعمشُ

يردهم النسابين الي قبيلة البو سرايا , التي تنقسم إلى عدة أفخاذ : الأبو عزام – العفيشات – الأبو مطر – الأبو ذياب – والموسى . ( انظر عشائر الشام لوصفي زكريا , صفحة 577) ونسبهم من سلالة جدهم سالم الجد الأكبر للبوسرايا الذي أنجب مدلج ( وفي مدلج تجتمع عشيرة العفيشات كافة ) بن غانم بن حمدان بن خليفة بن بشير بن جاسب بن علي بن هلال بن غانم بن علي ( نقيب الأشراف في حران والرها ) بن عبد الرحمن بن علي بن احمد أبو السرايا ( نقيب الأشراف في الرملة من بلاد الشام عام 637 للهجرة ) بن محمد بن زيد بن علي بن عبيدا لله بن علي بن جعفر بن احمد سكين( نقيب الأشراف في المدائن والبصرة ) بن جعفر بن محمد بن الأمير محمد بن الأمير الشهيد زيد بن الأمام زين العابدين علي بن الأمام الحسين الشهيد في كربلأ بن الأمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه إلى أن يصل نسبه إلى الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان . وفي حوزتي وثيقة نسب البو سرايا التي من أفخاذها العفيشات كما أوردت أعلاه وتحمل الختم الرسمي للمختار حميد فرج العاني وتوقيع الشيخ حمدان الصالح العبد شيخ العفيشات في الرقة السورية وصيغتها كالتالي كما وردت من المصدر:


17

1- المختار : حميد الفرج الحميد الحسين الخلف الحمادة ألشبلي ألمحمد المدلج ( وفي مدلج تجتمع عشيرة العفيشات كافة ) ومنهم الشيخ حمدان الصالح - ومنهم المختار حميد الفرج ويلقب بحميد العاني ,مختار العفيشات في الرقة , ومنهم عبدا لله الأحمد الموسى العاني , ابن عم المختار .
2- سالم : ويجتمع فيه العفيشات والبو عزام والبو محمد العلي .
3- الغانم : وفي غانم تجتمع البو سرايا كافة في سوريا وخارج سوريا .
4- إبراهيم : ومنه الأبرا هيم ألمحمد الحمدان الخليفة البشر الجاسب العلي السالم ألطلال الغانم العلي الأحمد , ويلقب القاضي الشريف أبو السرايا وهو الذي تنسب إليه البو سرايا في فلسطين حيث ولد في الرملة سنة 637 للهجرة .
5- محمد :ومنه ألمحمد ألزيد العلي العبيد الله الجعفر الأحمد ( ويلقب سكين ) الجعفر ألمحمد ( مات أبوه وأمه حامل به , وسمي بأسم أبيه ) .
6- زيد : الشهيد( قتله هشام بن عبد الملك ) .
7- علي : ( الملقب زين العابدين ) .
8- الأمام الحسين .
9- الأمام علي ( كرم الله وجهه .
10- العبد مناف ( ويلقب أبو طالب ) .
11- العبد المطلب ( شيخ مكة المكرمة ) .
مؤرخة في 8/3/ 2005م

ومُمهّرة بتوقيع الشيخ حمدان الصالح العبد شيخ العفيشات في الرقة ., والمختار حميد فرج العاني .

العفيشات وإخوانهم من الخراربة وال عكيلك و الصرايرة من المؤكد إنهم من أبناء نقيب الأشراف في الرملة من بلاد فلسطين عام 637هجرياً , وأطلق عليهم اسم العفافشة نسبة إلى اسم العفيشات الأول , رحلت منهم عائلات من الرملة إلى عجور المجاورة لهم بعد سقوط الخلافة الإسلامية , وانضموا الي عشيرة السرابتة التي ترد إلى بني مزينة العدنانية من الحجاز , وفيما بعد نزحت عائلة منهم الي سويمة في الجانب للشرقي من نهر الأردن فاصطدمت هذه العائلة مع سويمح احد شيوخ المهداوية وقتلوا احد رجاله , تركوا سويمة واتجهوا نحو الشرق وكانوا أربعة إخوة الأول وهم : عفاش نزل في مرتفعات ناعور الشرقية وعقبه العفيشات حاليا والثاني اتجه نحو العبابيد وأستقر تحت شجرة خروب كمأوى مؤقت لأن المنطقة تشتهر بكثرة أشجارها وضخامتها وسمي أبو خروبة , وما زال عقبة هناك لهذا اليوم وهم الخراربة من العبابيد . والثالث أبو عكيلك : الي المشيرفة في جرش , والرابع كان أبو السرايا توجه نحو الكرك واستقر في منطقة اسمها الدويخلة , ولصعوبة لفظ اسمه أخذ الناس هناك ينادوه هناك أبو صره ويقال انه عندما وصل إلى الدويخلة كان رابطاً صرّة على رأس عصاه وهي على كتفه فأخذ من رآه يناديه فيما بعد أبو صرة ومنها أطلق على ذريته الصرايرة , غادر الكرك
نحو بلاد غزة في جنوب فلسطين وشمال سيناء , وتزوج من هناك , وأنجب ولده الأول وأسماه (وحيد ) ألفت انتباه القارئ الي نسب ألوحيدي ( انظر إلى نسب الترابين والوحيدات ) .
ثم أنجب الولد الثاني ( جبر) الذي مالبث بعد أن اشتد عوده قفل راجعاً الي الكرك ومن صلبه تحدرت قبيلة الصرايرة الحالية .
أما العفيشات العجارمة يتألفوا من الأفخاذ التالية : البحر - السمور - المرزوق – العشران – العبيد الله – ألمحمد - المصلح - الدبيس . ومنازلهم في ناعور والمرتفعات الشرقية لها .
11- البصابصة
وثق لهم دولة الرئيس :
( وهم ينتسبون إلى قبيلة بلي يسكنون في أم البساتين بمحافظة العاصمة وينقسمون الي الفقراء والفالح )
تصويب
سُمي البصابصة بهذا الاسم , نسبة الي بصبوص بن يوسف بن عواد بن يوسف العجرمي الذي كما بينّا انه من اليسفة , وبصبوص أنجب أبناء اثنين هم فالح جد الفالح وحسونة جد الفقراء , ولا تربطهم أية علاقة بالبلاونة سوى أن زوجة بصبوص بلويّة الأصل وهي التي أنجبت حسونة ابن بصبوص , الذي اشتهر بقدرته على علاج المرضى من الأمراض الشائعة في ذلك الزمن فأطلق الناس عليه اسم الفقير وعلى من بعده من ذريته بالفقراء . وما يزال قبره في حوطة الحسا سنة في مقبرة بلدة العال , و كما اعرف إن قبيلة بلي تنقسم الي جذمين

18

هما : ( مخلد ) ولا أريد الحديث عن هذا البطن الكبير من بلي لعدم خدمته لنا في موضوعنا هذا واكتفي ببطن
خزام . و (خزام ) وفيه العشائر التالية : وابصة ( لنا وقفة مع وابصة )– الفواضلة – المواهيب – المطارفة - المقابلة - الأحامدة . أما وابصة التي من اسمها اختلط الأمر على دولة الرئيس ولم يميز بين وابصي وبصبوص , وللإيضاح والتصحيح (وابصة) فيهم الفخوذ التالية : اللوطة – القردان – الخضرة – القوا سمة - الزروط – الغضيات – الجعايطة . ولا يوجد بينهم فقراء وفالح .

بلي في الأردن

1- البلاونة : وهم فرع من قبيلة بلي في الأردن , وتقيم في عجلون وما حولها , وفيها ثلاثة عشائر الخناطلة – والمخادلة - والعلاونة , ويسمى جسر على نهر الأردن مابين المملكة الأردنية الهاشمية وفلسطين المحتلة بأسم (جسر البلاونة )
2- البلاونة بدو مستقرون , ومنازلهم غور البلاونة المجاور لغور أبي عبيدة ,. ويؤكد رواة البلاونة أن أجدادهم خرجوا من شمال الحجاز , ونزلوا بغور نمرين , مجاورين لقبيلة العدوان , ومن ثم تنازعوا معهم . فهاجروا الي منطقة جرش .
3- هناك أفخاذ من البلاونة منازلها في حوية البلاونة بالقرب من ماعين وهم الكنيعان - وعيال عايد ومسكنهم الغور - القبلان ومسكنهم دمنة بالكرك - الفلاح ومسكنهم دمنة– السلامات في دمنة وعجلون .
4- الزففة : من عشائر الأردن في البلقاء من بلي , هاجر جدهم من الحجاز , ونزل ماعين , ثم رحل وسكن خريبة السوق واليا دودة وهم ينقسمون الي ست عشائر وهم : العميان – البصال – الهميسات - البلوش –
الطلافيح , العويمر , ومنازلهم في خريبة السوق
5- الشخاترة : من عشائر الأردن في البلقاء , ومنازلهم حول مادبا , وهم فخوذ الحمدة – العلي – الحماد .
6- الشبيكات : ومنازلهم طبر بور .
7- السلايطة : وهم من الفواضلة من بلي .
8- الشرايرة : ويسكنون في اربد .
وأخيرا يادولة الرئيس هل بقي عندك شك بنسب الفالح والفقراء من العجارمة ... ؟
12- الجدوع
ابن جدوع : الذي وثق نسبه دولة الرئيس بأنه من العدوان , في سرده عن الشريقيين والجهران , والحقيقة انه من العجارمة , ولقد أوردت نسبه في معرض حديثي عن آل جدوع بن أبو نوار من ألغزي القشعمي الذين خرجوا عن الضياغم والتحقوا بقبيلة خفاجة من بني لام في جنوب العراق وسكنوا على ضفاف نهر الفرات .
منازل عشيرة الجدوع الآن في منشية العال . وجدهم هو الذي دخلت بيته الغزية , وأنجبت في بيته شريقي جد الشريقيين , وعلاقة نسب الشريقيين مع المرعي و الجدوع علاقة الأصل الواحد .


الخلاصة

العجارمة في المملكة الأردنية الهاشمية , ما هم إلا فرع من فروع قبيلة العجارمة الكبرى التي تمتد فروعها لتصل الي معظم الدول العربية , فهناك في المملكة العربية السعودية في القطيف ونجد والجوف وفي الكويت كل الكويت , واليمن إلى الشرق من صنعاء في منطقة خولان وحواضرهم في ذَنهْ وَلَمذهْ وسوريا في ديار الفضل حول القنيطرة في الجولان , وفلسطين في عجور ونعلين وأر طاس , وغزة في وادي القرارة , ومصر من بهنس حتى مرسى مطروح , وتتخطاها الي طبرق بليبيا وحول الجزائر و منها وصولا الي بني مرداس في الأندلس , وهي قبيلة عدنانية وليست قحطا نية . وأسمها علمٌ لايمكن تغييبه مهما تفننت أبواق المشككين والمُفرقين والمستهدفين .
العجارمة لهم أعلام وأيام , ومن يريد الأستزاده عن تاريخهم فعليه بالعودة إلى تاريخ الجزيرة العربية سيجد إن كان صديقاً ما يثلج صدره , وأن كان عدواً ما يفتُّ كبده .
1. تعرضت قبيلة العجارمة في المملكة الأردنية الهاشمية للتشهير والتفريق في بداية العقد الثالث من القرن العشرين الماضي , من بعد ما يسمى ( بالثورة الماجدية ) من قبل المتزلفين من الذين كانوا يخافون على وجودهم في الديار الأردنية من المستعمرين الإنجليز وأمثال من يدور في فلكهم من الذين أطلقوا على أنفسهم الأسقلاليين العرب , ليحولوا بين الأمير عبدا لله آنذاك وبين


19
القبائل الأردنية صاحبة الأرض والحق بإدارة شؤون البلاد والمساواة , فصوّروا احتجاجهم بأنه ثورة ومعاداة للأمير القادم من عاصمة الإسلام ليحرر البلاد والعباد من براثن الاستعماريين المخادعين , فرسموا خطط الفتنة , ليفتنوا وينفروا أمير البلاد من قبائل عروبته وشعبه الذين سبقوه في القدوم لهذه الديار . حتى تخْلوا لهم الساحة وينالوا حظوة الأمير ويصبحوا شركاءه بالحكم , ويتمهدوا بهذه الديار ويحققوا أحلامهم على حساب الأردنيين الأرض والإنسان فأضرموا نار الفتنة وأستشهد على أثرها الشيخ صايل الشهوان العجرمي وآخرين برصاص الإنجليز وبدأت من بعدها تباعاً الأقلام المأجورة والموجهة تخط سمومها للحط من مكانة العجارمة وتفكيك لُحمتها وتفتيت عشائرها , وذلك بالإيحاء والتوثيق الممنهج , بأن العجارمة تجمع قبلي حيناً , وحينا آخر العجارمة انضموا إلى كذا من القبائل أو تبعوها , وطردتهم القبيلة الفلانية وهاجرو وانضموا الي تجمع كذا ... فولدت أجيال لا تسمع ولا ترى إلا من هذه الخرافات الموجهة ضدهم فسلّموا بها واستسلموا لها .
2. العجارمة كما أوردت في بداية تعقيبي بأنها قبيلة عصبية في مضر بن نزار بن معد بن عدنان و قد فصلتهم تفصيلاً مع التوثيق في متن التعقيب الذي يمكن الرجوع إليه من مصادره , وملخصه كما يلي :
( 1) السواعير و ألأسفه و المناعسة و المسا عفة والغانم ينسبوا إلى : زعب بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
(2) المطيريون والشيحان ينسبوا إلى : مطر (علوى مطير) وهو عبدا لله بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
(3) الشريقيين والمرعي و الجدوع : إلى سعد ألغزي نقيب الأشراف على جبلي طي من آل جعفر من آل أبي طالب و العفيشات والبكار يردون بنسبهم إلى : عزا لدين الهاشمي نقيب الأشراف على حوران والرملة في فلسطين وجميعهم من مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

والنسابون العرب قسموا القبائل إلى ثلاثة أصناف. الصنف الأول : القبيلة العصبية التي تنحدر من صلب رجل واحد . والصنف الثاني : القبيلة ذات العصبية التي تنحدر من صلب ثلاثة أو أربعة رجال . والصنف الثالث : الصلبة وهم الذين ينحدرون من أعداد كثيرة من الآباء. وللقارئ العزيز اترك الحكم على تصنيف قبيلة العجارمة في المملكة الأردنية الهاشمية .
3. العجارمة سابقاً وحاضراً ومستقبلاً أردنيو الانتماء , هاشميو الولاء

فيا دولة الرئيس من أراد الخوض بعلم الأنساب والحديث به , يجب عليه أن يكون لديه يقين أن هناك من يرده إذا جانب الصواب , و يواجه ما واجهه أبو بكر الصديق مع غلام اسمه دغفل . ( انظر إلى صاحب الريحان والريعان ....عن أبي سليمان الخطابي رحمه الله ) أو (قلائد الجمان ) وملخص الأمر والحكاية مناضرة بين أبو بكر الصديق وذلك الفتى بالأنساب , التي انتهت بمحاولة أبو بكر اجتذاب زمام ناقته عندما عجز في محاورة ذلك الفتى وهو سيد النسابة في عصره , فأوقفه الفتى وقال له :
صادف در السيل دراً يدفعه يهيضه حيناً وحيناً يصدعه
أما والله يا أخ العرب , لو لبثت لأخبرتك انك من رعيان قريش ولست من الذوائب .
فأخبر أبو بكر رسول الله بذلك , فقال له علي بن أبي طالب رضي الله عنه : يا أبا بكر , لقد وقعت من الغلام الأعرابي على باقعة . فرد أبو بكر رضي الله عنه : يا أبا الحسين مامن طاقة إلا وفوقها طاقة .
والسلام .................................................. .................................................. .......



 

رد مع اقتباس
قديم 02-29-2012, 09:27 PM   #5
مدير حروف الاردن
بداية الطموح


الصورة الرمزية عمر عناسوة
عمر عناسوة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 العمر : 30
 أخر زيارة : 04-22-2014 (01:55 PM)
 المشاركات : 121,819 [ + ]
 التقييم :  12003
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


من عَرَفَ الناس استراحَ
فلا يطربْ لمدحهم
ولا يجزعْ من ذمِّهم
لأنهم سريعو الرضا .. سريعو الغضبِ

والهوى يُحرِكُهم
لوني المفضل : Indianred

افتراضي



ولى يهمك اخي نحن هنا نتقبل اي شيء المهم ان يتقارب دائما للصواب

واشكرك كل الشكر على ما ادرجت من ملحوضات مهمه ومفيدة

تقديري لك ولكل ابناء البلقاء من عجارمة وغيرهم

ودي وتقديري



 
 توقيع : عمر عناسوة

إننا نحترم تلك اللحظة التي حملتك على أجنحة
الصدفة لدخول موقعنا وعزاؤنا أنك لن تعود خالي الوفاض آملين

أن تنتقل كالنسمة الحبلى بالرذاذ بين أزهار الياسمين لا لكي تقطف منها
ما يروق لك فحسب بل لكي تسكب من قوارير عطرك فضاءات من الأريج يحلق

فيها كل من امتلك جناحا وإن كنت قد بيت النية في الولوج إلى موقعنا فإننا عمدنا
إلى اختيار صفوة ما يرضيك وإن كانت غايتنا أن ندرك بحر نهايات طموحك
فعزاؤنا أننا نسبح في البدايات فساهم معنا في اقتراحاتك وإبداعاتك
وحسب أي مقدرة لديك نحترمها أو تحلّ بالمزيد من الصبر
وراقبنا كي نخطو معاً على الطريق القويم



دعوه منك تكسبني حسنه فلا تبخل علي بها
مواضيع : عمر عناسوة



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشيرة الفناطسة, اصول عشيرة الفناطسة, تاريخ عشيرة الفناطسة, نسب عشيرة الفناطسة عمر عناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 5 04-04-2014 05:17 PM
العشائر الاردنية واصولهم, موسوعة العشائر الاردنية 2013 عمر عناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 18 03-29-2014 04:26 PM
العشائر الارنية ابن اربد العشائر الاردنية والعربية واصولهم 4 02-12-2013 01:37 AM
عشيرة الصمادي, تاريخ ونسب عشيرة الصمادي, اصول عشيرة الصمادي, وزراء عشيرة الصمادي عمر عناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 2 01-07-2012 04:38 PM
عشيرة المساعيد, نسب عشيرة المساعيد, اصول عشيرة المساعيد, تاريخ عشيرة المساعيد, وزراء عشيرة المساعيد عمر عناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 2 01-07-2012 04:38 PM


الساعة الآن 12:26 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
:: تركيب وتطوير مؤسسة نظام العرب ::
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء